مدارس وحدائق وملاعب كرة قدم وسلة في مخيم الهول

جسر: متابعات

افتتحت العديد من المدارس وملاعب كرة القدم في مخيم الهول بمحافظة الحسكة، الذي تشرف عليه قسد، بغرض “الحد من انتشار الفكر الداعشي بين الأطفال” بحسب وسائل إعلام موالية لقسد.

وذكرت مصادر موالية أن إدارة مخيم الهول افتتحت 16 مدرسة، يتعلم ضمنها ما يقارب خمسة آلاف طفل، يرتادونها على ثلاث فترات يومياً، ويتلقون ضمنها مناهج تم إعدادها من قبل يونيسف.

كما تم افتتاح حديقة عامة مساحتها آلفي م2 ضمن القطاع الثالث، وتسعى الآن لتأمين كافة مستلزماتها من ألعاب أطفال ومقاعد الجلوس، وزرع الأشجار.

وضمن المشاريع الترفيهية التي نفذت تم افتتاح 17 ملعب معشب لكرة القدم، بالإضافة لفتح خمسة ملاعب كرة السلة، جميعها دخلت الخدمة ومزودة بجميع المستلزمات الرئيسية، يقصدها بشكل مستمر المئات من شبان وأطفال المخيم.

وقال مسؤول مكتب الخدمات في مخيم الهول شفان أحمد إن “الهدف من المشاريع المنفذة من قبل إدارة المخيم الانفة ذكرها هي إزالة الفكر المتطرف من عقول الأطفال، وتوفير فرص التعليم للأطفال ولقاطني المخيم”.

وبين أحمد أن هناك العديد من الصعوبات التي تواجههم أثناء عملهم وأيرزها امتناع عوائل التنظيم عن إرسال الأطفال للمدراس، ومنع دخول لجان التوعية والترفيه إلى أقسامهم.

وينقسم مخيم الهول لسبعة قطاعات، حيث يقطن اللاجئون العراقيون ضمن ثلاثة قطاعات 1 و2 و3، ويقطن في القطاع الرابع نازحو المناطق السورية (حلب، حمص، ودير الزور وإدلب والرقة والطبقة) والقطاعات 5 و6 و7 تقطنها عوائل التنظيم، بالإضافة لقطاع خاص ويسمى بـ (بالمهاجرات) حيث تقطنه عوائل داعش الأجانب.

ويعد مخيم الهول الواقع 45 كلم شرقي مدينة الحسكة في إقليم الجزيرة، من أكبر المخيمات في شمال وشرق سوريا، ويقطنه 71 ألف شخص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق