صحيفة الحياة اللندنية تلفظ نفسها الأخير !

أغلق موقع صحيفة الحياة بشكل نهائي اليوم بعد أكثر من سبعين عاماً على إطلاقها في لندن، حيث سجلت اسمها بين أهم المطبوعات العربية.

جسر: وجاء إغلاق الموقع الالكتروني للصحيفة بعد عام ونصف تقريباً على إعلان إدارة الشركة التي تصدرها إيقاف النسخة الورقية وإغلاق عدد من مكاتبها.

الصحيفة التي أسسها اللبناني كمال مروة عام 1946 في لندن، اشتراها الأمير السعودي خالد بن سلطان عام 1996، وكانت تصدر بثلاث طبعات يومية، الرئيسية في لندن، بالإضافة إلى طبعتي القاهرة وبيروت.

وفي أيار من العام الماضي، أعلنت دار الحياة وقف العمل بالنسخة الورقية والاقتصار على نسخة الPDF والطبعة الالكترونية، قبل ان تغلق في شهر تموز 2018 مكتبها في بيروت الذي يعتبر أحد اهم المكاتب الإعلامية في الشرق الأوسط، وعمل فيه الكثير من الكتاب والصحفيين العرب المرموقين.

وبينما لم يصدر عن الدار أي توضيح او بيان بشأن إغلاق الصحيفة بشكل نهائي، قال العديد من كتاب الصحيفة في حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي إن أسباباص مادية دفعت إدارة دار الحياة لاتخاذ هذا القرار.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق