اﻹفراج عن مرهف اﻷخرس.. ولا دوافع سياسية وراء العملية

جسر: متابعات:

أفاد مندوب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، أنه تم الافراج ليلا عن مرهف الأخرس، نجل المتمول المعروف طريف اﻷخرس قريب زوجة رأس النظام أسماء اﻷخرس.

وقالت الوكالة نقلاً عن مندوبها، إن اﻹفراج جاء بعد اتصالات مكثفة، ومساع أجراها مسؤولون لبنانيون للافراج عنه، ولا سيما المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.

وكشفت مصادر عسكرية لبنانية ليل الثلاثاء، عن العثور على ​سيارة​ الأخرس، في منطقة خالية على الطريق الدولي عاليه-شتورا”. وأشارت المصادر إلى أن “أوراق السيارة كانت بداخلها”، مرجحة أن تكون أسباب الخطف إن تم تأكيده “تجارية وليست سياسية”.

واختفى الأخرس، مساء يوم السبت الماضي في منطقة بين شتورة وعالية اللبنانيتين، اثناء توجهه الى العاصمة السورية دمشق، بحسب اللبنانية للإرسال.

ومرهف الأخرس، هو نجل المتمول المعروف؛ طريف الاخرس، الذي يعتبر من أهم الأذرع الاستثمارية لأسماء الأخرس، إذ يحتكر تجارة عدد من المواد والسلع الغذائية؛ مثل الارز والسكر والموز وغيرها، وينوب عنها في عدد كبير من الاستثمارات، في العقارات والقطاعات المصرفية وغيرها.

وربطت بعض الشائعات اختفاءه بصراع مفترض بين آل اﻷخرس وآل مخلوف، في سياق تحضيرات مزعومة، لاستبدال أسماء بزوجها في منصب الرئاسة، وهو ما يفسر كثافة ظهورها مؤخراً، بحسب مروجي هذه الشائعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق