تحت شعار “الموت لإيران” مظاهرة غاضبة في ريف دير الزور الغربي تقتحم حواجز ميلشيات النظام (صور)

جسر: ريف ديرالزور الغربي:

خرجت ظهر اليوم مظاهرة حاشدة في ريف دير الزور الغربي منددة بالوجود الإيراني في سوريا ومطالبة برحيلها على الفور.

وقد تجمع المتظاهرون في منطقة الحسينية والمعامل، التي أطلقت منها مجموعات موالية لإيران تهديدات باقتحام ريف دير الزور الغربي.

ورفع المتظاهرون، الذين تجاوزا حواجز قسد في المنطقة نحو حواجز نظام الأسد والميلشيات الإيرانية، لافتات كتبوا عليها: “الموت لايران” و”سوريا حرة إيران تطلع برا” و”من يساعدنا على التخلص من الاحتلال الإيراني هو صديقنا”.

وفي هذه الأثناء اقتحم المتظاهرون حاجز “الصالحية” التابع لميلشيات النظام ما أدى لفرار العناصر منه.

وكانت حدة التوتر قد ارتفعت مؤخراً في ريف ديرالزور الغربي، على خلفية إعلان مجموعة عشائرية، عبر مقاطع مصورة، عزمها على اقتحام ريف ديرالزور الغربي وطرد “قوات سوريا الديموقراطية” منه، بدعوى ان تلك المنطقة عربية وعائدة لأبناء القبيلة.

والمجموعة التي أطلقت التهديدات على لسان قائدها الميداني، هي جماعة صغيرة وضعيفة، تتبع لأحد شيوخ قبيلة البكارة، وينحصر عمل المجموعة في حماية قوافل التاجر القاطرجي، أي تعمل بـ”الترفيق”. وهي أضعف من أن تشن عملية، وليس ذلك أصلاً من أهداف تشكيلها التجارية البحتة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق