رجل يقتحم بسيارته مسجداً شرق فرنسا

جسر: متابعات:

اقتحم رجل بسيارته في وقت مبكر من مساء أمس السبت، مدخل المسجد الكبير في كولمار شرق فرنسا، دون أي إصابات، ما عداه، قبل أن يتم القبض عليه.

وقالت محافظة أعالي الراين: “اقتحم شخص بسيارته مدخل الجامع الكبير قبل الساعة الثامنة مساء بفترة قصيرة”. وأضاف المصدر نفسه “لا توجد إصابات” و”التحقيق جار”. وقال مصدر أمني أن الرجل اعتقل على الفور من قبل الشرطة.

فحص من قبل طبيب نفسي

وبحسب ما صرحت به المدعي العام للجمهورية في كولمار، كاثرين سوريتا مينارد، لوكالة فرانس برس، فإن الرجل قد طعن نفسه، وأُدخل المستشفى لإجراء عملية جراحية، و”سوف يتم فحصه من قبل طبيب نفسي في أسرع وقت ممكن”، وأضافت، أنه ومن النظرة الأولى يبدو أن الرجل “يعاني من مشاكل نفسية”.

وأفاد شهود عيان إنه “قال الله أكبر”، وهي معلومات بحاجة للتأكيد، وأضافت المدعي العام في كولمار أنه “سيتم وضعه في الحجز، والاستماع ﻷقواله في أقرب وقت ممكن”. وقالت “سوف نعرف المزيد عن دوافعه في ذلك الوقت”، مؤكدة أنه لم يكن هناك جرحى سواه، رغم وجود “عدد لا بأس به من الناس في مسجد” عندما اقتحمه. وأردفت “تم إجراء تحريات عن السيارة”.

وبحسب صحيفة “ألزاس”، قام خبراء المتفجرات بفحص السيارة “التي لم تحتوي على مادة متفجرة”.

وأصدر المجلس الإقليمي للطائفة المسلمة (CRCM) في الألزاس، ومجلس الأئمة والزعماء الدينيين في الألزاس (CICRA) بياناً جاء فيه: “ندين بأشد شدة هذا العمل الذي لا يوصف ضد مكان العبادة”. وأضاف البيان “إننا نثق بالعدالة في الكشف عن تفاصيل هذا الحدث الرهيب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق