شركة “محروقات” تعلن الحرب على العزوبية: المازوت مقابل الزواج !

جسر-متابعات: نفت شركات المحروقات التابعة للنظام في دمشق أن تكون خصصت أي كميات من الوقود للأشخاص العزاب الأمر الذي أثار استهجاناً واسع وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما رأى البعض أن الشركة ربما تكون قد انخرطت في مشروع لمحاربة العزوبية وتشجيع على الزواج في سوريا !.

وكشف مصدر مسؤول في شركة المحروقات أن فرع دمشق بدأ حالياً بتوزيع مادة مازوت التدفئة للأعزب في دمشق بالسعر الصناعي، أي بسعر 296 للتر الواحد، مشيراً إلى أن مخصصات الأعزب هي 200 لتر فقط، ويحصل عليها بالسعر الصناعي حصراً.
وبالنسبة لموضوع تخصيصه بكمية 50 لتراً بالسعر المدعوم، نقلت صحيفة الوطن شبه الرسمية عن المصدر القول “أن تزويد الأعزب بمادة مازوت التدفئة بالسعر المدعوم هو موضوع قيد الدراسة، ولم يصدر حتى تاريخه أي قرار بهذا الخصوص من شركة المحروقات” في تراجع عن وعد سابق بتخصيص العاب بكميات من الوقود المدعوم.
وكان قد أكد مدير عام الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية «محروقات» مصطفى حصوية بأنه يمكن للشخص الأعزب التسجيل للحصول على مازوت التدفئة، وذلك بعد إثبات الإقامة وتقديمها إلى لجنة المحروقات في المحافظة التي بدورها تعد قائمة خاصة بهم يمكن من خلالها منحهم 50 لتراً فقط.

التصريح الجديد للشركة أثار ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن المصدر الذي نقلت عنه الصحيفة أكد توفر المازوت بكميات جيدة وأنه لن تكون هناك معاناة هذا الشتاء.

وتساءل الكثير من المعلقين عن سبب التمييز ضد المواطنين غير المتزوجين وكيف يمكن للشباب والشابات العزاب تدبر أمورهم في ظل الارتفاع الكبير في أسعار الوقود والحاجة الماسة للمادة خاصة خلال فصل الشتاء.

البعض سخر من الكميات المخصصة لغير المتزوجين، إذ حتى بالسعر الصناعي فإن كمية الـ200 ليتر لا تكفي لشيء، ما جعل هؤلاء يتسائلون عما إذا كانت الدولة قد أطلقت حملة لمحاربة العزوبية والتشجيع على الزواج بطريقة غير مباشرة، ومن خلال الابترزاز بمادة المازوت !

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق