بيان جيش الشرقية: سبب الاشتباكات إساءة الأدب نحو فتاة من قبل عنصر تابع لأحرار الشام (فيديو الإساءة)

جسر: خاص

تلقت جسر بياناً صادراً عن جيش الشرقية من خلال عضو المكتب الإعلامي لجيش الشرقية “رمضان سليمان” رداً على الاشتباكات التي وقعت اليوم بين أحرار الشام وجيش الشرقية  في ناحية جنديرس التابعة لمدينة عفرين بريف حلب الشمالي، وجاء فيه:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبياناً لما جرى اليوم في جنديرس ما بين جيش الشرقية وأحرار الشام. أقدم عنصر تابع لأحرار الشام بإساءة الأدب لإحدى الأخوات من الشرقية أثناء دخولها لإحدى محلات الخليوي بجنديرس (وهذا التصرف الشائن وثقته كمرة المحل)، عَلِمَ أقرباء الأخت بالحادثة فقاموا باعتقاله وضربه بدافع الحمية والدفاع الفطري عن الشرف.

في هذا الوقت علمنا بالأمر فأوعزنا بضبط النفس وتسليم المسيء للشرطة العسكرية أصولاً ريثما يتم الوقوف على ملابسات الموضوع ، وبالفعل تم تسليمه للجهة المذكورة.

قام أحرار الشام على إثرها بنصب الحواجز واعتقال كل من له علاقة بجيش الشرقية دون التواصل معنا ومعرفة ملابسات الأمور .

تم التجييش من الطرفين أحرار الشام نصرة لعنصرهم الذي تم اعتقاله. وجيش الشرقية الذين تنادوا لنصرة عرضهم، وإطلاق سراح عناصرهم الذين تم اعتقالهم على الحواجز وبدأ إطلاق النار بين الطرفين الذي أسفر عن إصابات متبادلة بينهما. هناك نقاط من خلال ما سقناه يجب تبيانها:

☆ من أراد نصرة عرضه لم ولن يأخذ الإذن منا ، ولا ينتظر الإذن من أحد.

☆ الواجب على قيادة الأحرار التواصل معنا فور حصول الحادثة وإنكارها ، والوقوف على حقيقة الأمر ودوافعه وبالتالي نحن واثقون تماماً من خلال معرفتنا بهم وبمبادئهم أنّه سيكون لهم موقف مغايرٌ تماماً لما حدث.

☆ نطلب منهم محاسبة العنصر وفصله. باعتبار هذه السلوكيات لا تمت لأخلاق المجاهد الثائر الحر و مسائل العرض أصول ثابتة بقلب كل شريف.

وذكر ناشطون أن الاشتباكات أسفرت عن وقوع إصابات، ولم يسقط قتلى إلى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق