نقلاً عن أحد الحاضرين لاجتماع قوات التحالف: هذه مطالب أهالي دير الزور وهكذا رد التحالف

جسر: خاص

عقد يوم أمس، في تمام الساعة الثامنة مساء، اجتماع بين عشرة من وجهاء العشائر في ريف دير الزور في كونيكو، وممثلين عن  قوات التحالف الدولي، واستمر الاجتماع لمدة ساعتين، وقد نقل الوجهاء للتحالف الدولي مطالب المتظاهرين الذين خرجوا على مدار ثلاثة أسابيع مضت.

صورة أرشيفية

وحضر الاجتماع الشيخ جميل الرشيد الهفل والشيخ حاكم البشير “أبو أسعد” وعن المجلس المحلي بدير الزور حضر هافال حمزة.

ونقلاً عن أحد وجهاء العشائر التي حضرت الاجتماع، قال لـ “جسر” إن “المطالب انحصرت بانسحاب الميليشيات الإيرانية وقوات النظام وروسيا من ريف دير الزور الشرقي”.

وأضاف “كما طالب الوجهاء بوقوف قوات التحالف وقفة حقيقية مع الشعب السوري، وعدم مغازلة النظام الإيراني، وعدم التهاون بردع ايران وأذرعها في المنطقة، وطالبوا التحالف بكف يد الميليشيات الكردية بالمنطقة، وتسليم الإدارة لأهالي دير الزور، ووقف عمليات الاعتقال التعسفي بالريف الشرقي واتهام الأهالي على أنهم دواعش”.

وعلى المستوى المعيشي، طالب وجهاء العشائر، بحصول الأهالي على نسبة من النفط والغاز في المنطقة لتحسين الظروف المعيشية ودعم القطاع الزراعي.

رد قوات التحالف تلخص بالقول، نقلاً عن أحد الوجهاء “ندعوكم لضبط النفس والتروي، ونعدكم برد حازم للقوات الموجودة شرقي الفرات، وطردهم إما بالطرق السلمية او باستخدام السلاح، ونحن على تواصل مع الجانب الروسي وسوف نصل إلى حل”.

ويشهد ريف دير الزور مظاهرات منذ أسبوعين تطالب بخروج قوات النظام وإيران، من ريف دور الزور الشرقي، وسقط خلال هذه التظاهرات ضحايا، ويجري الآن الاستعداد للخروج في مظاهرات يوم الجمعة الثالث على التوالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق