ترامب: دعم “قسد” كلفنا مبالغ طائلة ولا نريد مزيداً من التورط في “حروب سخيفة”

جسر: متابعات:

الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب/انترنت

أكد الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب أن قتال اﻷكراد إلى جانب بلاده “كلف مبالغ ضخمة من المال والمعدات” مضيفاً أنهم، أي اﻷكراد، “حاربوا تركيا لعقود لكن المعركة (شرق الفرات) توقفت منذ ثلاث سنوات ولقد حان الوقت للخروج من هذه الحروب اللانهائية السخيفة”، في إشارة واضحة منه لرفض بلاده التورط في الصراع المستمر بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني منذ عقود، مضيفاً أنها قضايا سابقة على وجوده في منصب الرئاسة اﻷمريكية، مؤكداً على ضرورة “إعادة الجنود اﻷمريكيين إلى الوطن”.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه في تويتر، إن المهمة التي حُددت مدتها قبل سنوات بثلاثة أشهر مازالت مستمرة وأن قوات بلاده “تورطت أعمق فأعمق في معركة لا أفق لها”، مشيراً إلى انتهاء مهمة هذه القوات بعد أن هزمت داعش الذي كان “متفشياً في المنطقة” قبل وصولها.

وأشار ترامب إلى تمكن قوات بلاده من القبض على “اﻵلاف من مقاتلي داعش” وأضاف غامزاً من قناة حلفائه اﻷوروبيين، أن “معظمهم أوروبي، لكن اﻷوروبيين لم يقوموا باستردادهم وطلبوا منا أن نحتفظ بهم” مبدياً رفض بلاده تحمل كلفة احتجازهم الباهظة، مؤكداً أن على اﻷوروبيين اﻻكتفاء بقبض الولايات المتحدة عليهم كخدمة جليلة تقدمها لحلفائها.

وفي إشارة للأطراف اﻹقليمية والدولية التي تبدي اهتماماً بملف معتقلي التنظيم في سجون اﻹدارة الذاتية شرق الفرات، قال ترامب إن “على تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا واﻷكراد أن يتحملوا مسؤولية التعامل مع مقاتلي داعش المأسورين في مناطق تجاورهم” مؤكداً أن بلاده، التي تبعد مسافة 7 آلاف ميل عن المنطقة، قادرة على سحق التنظيم فيما لو اقترب منها أكثر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق