شرطة السليمانية تنفي اغتيال الصحفي الكردي وزوجته وطفلهما والحادثة “انتحار”

جسر: متابعات

أعلنت مديرية شرطة محافظة السليمانية في إقليم كردستان العراق، اليوم الخميس، أن ما أشيع عن اغتيال الصحفي الكردي، وزوجته وطفلهما في مدينة السليمانية، يوم أمس ما هو إلا شائعات.

وقال العميد، آسو شيخ طه، في مؤتمر صحفي إن “الحادث الذي هز مدينة السليمانية ليلة الأربعاء، هو حادث انتحار”، موضحاً، أن الزوج أطلق النار على زوجته أولا ثم طفله وأخيراً ثم أقدم على الانتحار.

وعزا ذلك إلى خلافات بين الرجل وزوجته، داعياً وسائل الإعلام إلى توخي الحذر لدى نقل المعلومات.

وأفادت السلطات المحلية في محافظة السليمانية قد أفادت في وقت سابق، أن المعلومات الأولية تفيد بأن مسلحين مجهولين اغتالوا الإعلامي الكردي، أمانج باباني، مع عائلته في المدينة ولاذوا بالفرار.

وعُثر، مساء الاربعاء، على جثث الصحفي الكردي آمانج باباني، وزوجته لانا محمدي وطفلهما في محافظة السليمانية.

ويقدم الصحافي الكردي برنامج “بلا حدود” على قناة NRT الكردية، كما قدم في وقت سابق برنامجاً استقصائياً يُعنى بالجريمة، فيما عملت زوجته مقدمة في قناة كرد سات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق