صفحات موالية تعترف بتقدم المعارضة في ريف اللاذقية وتنعي قتلى النظام وتستنجد بـ”النمر”

جسر: متابعات:

اعترفت صفحات موالية أمس بالتقدم الكبير الذي أحرزته الفصائل المعارضة أمام قوات النظام في ريف اللاذقية.

ونعت صفحات موالية، أمس الجمعة، عديد القتلى في صفوف النظام بينهم ضباط.

وبحسب نعوات أمس التي عادت للتجدد اليوم، سقط قتلى النظام أثناء تصديهم للهجوم المباغت الذي شنته فصائل المعارضة في ريف اللاذقية.

وعادت صفحات موالية اليوم لتنعي ثلاثة قتلى آخرين في صفوف قوات النظام قتلوا بين ليل أمس وصباح اليوم.

وكانت فصائل المعارضة قد شنت هجوما مباغتا على مواقع النظام في جبل الأكراد، ردا على محاولات الأخير المتكررة وشبه اليومية للتقدم إلى قرية كبانة التي يحاول منذ أشهر السيطرة عليها، إلا أن كل محاولاته فشلت وسط تكبيده خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأمام التقدم السريع للفصائل وانتزاعها مواقع جديدة وتكبيدها قوات النظام خسائر فادحة في اﻷرواح والعتاد، وجهت صفحات موالية نداء استغاثة إلى العميد في قوات النظام سهيل الحسن الملقب بالنمر.

وسيطرت فصائل المعارضة العاملة في ريف اللاذقية أمس الجمعة على مواقع استراتيجية مهمة لقوات النظام في جبل الأكراد بعد مواجهات استمرت ساعات بين الطرفين.

وبحسب مصادر عسكرية سيطرت الفصائل على تلتي “رشو” و”البلوط” و نقطتي “الملك” و”بيت العضم”، وأسرت مجموعة لقوات النظام، إضافة إلى تدمير دبابة خلال الاشتباكات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق