وزير الداخلية التركي يهدد اﻻتحاد اﻷوروبي بإعادة معتقلي “داعش”

جسر: متابعات:

وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو”/انترنت

هدّد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم السبت دول الاتحاد الأوروبيّ بإعادة المقاتلين الدواعش الذين يحملون جنسياتها إليها.

وأعلن صويلو أن تركيا ستعيد أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية المعتقلين إلى بلادهم في الوقت الذي شكا فيه من التقاعس الأوروبي بشأن هذه المسألة.

وقال صويلو عن الموقف الأوروبي الذي جعل تركيا تتعامل بمفردها مع مسألة السجناء “هذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا وغير مسؤول أيضا… سنرسل أعضاء داعش المعتقلين إلى بلادهم”.

ولفت إلى أنهّ لا “يمكن قبول تجريد عناصر “داعش” من الجنسية وإلقاء العبء على عاتق الآخرين فهذا تصرف لا مسؤول”.

وأضاف وزير داخلية تركيا “ليست هولندا فقط تجرد إرهابيي “داعش” من الجنسية، بريطانيا أيضا تقوم بذلك، فالجميع يلجأ لأسهل السبل للتملص من المسؤولية الملقاة على عاتقه”. موضحاً أن تركيا ليست فندقًا لعناصر “داعش” من مواطني الدول الأخرى.

واعتقلت تركيا بعض أعضاء الدولة الإسلامية الفارين في شمال شرق سوريا خلال الشهر الماضي بعد أن بدأت هجوما عسكريا هناك.

ذكرت قناة TRT Haber التركية أمس، أن مواطنتين روسيتين، يعتقد أنهما على صلة بتنظيم داعش، تم إلقاء القبض عليهما من قبل السلطات التركية بالقرب من حدود سوريا.

وأوضحت القناة أن المرأتين، اللتين كان معهما ثلاثة أطفال، عبرتا الحدود التركية قادمتين من سوريا بطريقة غير شرعية، وتم تسليمهما إلى سلطات ولاية كلس الحدودية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق