شهداء وجرحى وعالقون تحت الأنقاض بغارات جوية جنوب “إدلب” وخسائر بشرية لقوات النظام غربي “حماه”

جسر: إدلب:

آثار العدوان الروسي على قرية “شنان” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي/انترنت

سقط أربعة مدنيين، وأصيب آخرون بجروح، اليوم الثلاثاء، جراء غارات جوية نفذها الطيران الحربي الروسي، مستهدفا مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي بالصواريخ الإرتجاجية.

حيث قامت مقاتلة حربية تابعة لسلاح الجو الروسي بقصف مدينة “كفرنبل” بريف إدلب الجنوبي بغارتين جويتين، ما تسبب باستشهاد أربع اشخاص وإصابة آخرين بجروح متفاوتة، عملت فرق الدفاع المدني على انتشالهم واسعاف المصابين منهم إلى المشافي الميدانية.

وفي سياق متصل قصفت الطائرات الحربية الروسية بلدة “شنان” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث سقط عدد من الشهداء والمصابين، ولاتزال فرق الدفاع المدني تعمل على انتشال المصابين من تحت الأنقاض، فيما تواردت اﻷنباء عن ضحيتين في صفوف المدنيين.

وشنت الطائرات ذاتها غارات جوية مماثلة على بلدتي “معرة حرمة وكفروما” ومحيط بلدة “حاس”، خلفت دماراً هائلاً في المنازل وممتلكات المدنيين.

إلى ذلك أعلنت الفصائل المقاتلة، عن تدمير مستودعات ذخيرة لقوات النظام في قرية “عين سليمو” غرب حماة، كما دمرت الفصائل قاعدة إطلاق صواريخ للمليشيات الروسية جراء استهدافها بقذائف المدفعية على محور “تل هواش” غرب حماة.

وفي الريف ذاته دمرت الفصائل في الجبهة الوطنية للتحرير سيارة مليئة بعناصر قوات النظام على محور بلدة “الحويز” في “سهل الغاب” بصاروخ مضاد للدروع.

فيما أعلن الجيش الوطني عن قتل وجرح عدد من عناصر الميليشيات الروسية إثر استهداف نقاط تجمعهم على محور “السويرات” جنوب إدلب بقذائف المدفعية الثقيلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق