افغانستان: مئات الدواعش يستسلمون والحكومة تعلن “سحق” التنظيم

 

جسر: وكالات

قال الرئيس الأفغاني أشرف غني إن قوات الأمن ”محت“ مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان .

واستسلم أكثر من 600 مقاتل من التنظيم مع أسرهم للحكومة الأفغانية خلال الأسابيع المنصرمة، حيث يعتبر مسؤولون إن الهجمات الجوية للقوات الأفغانية وقوات التحالف وقلة الدعم المالي وانخفاض الحالة المعنوية أجبرت التنظيم على الاستسلام.

ونقلت رويترز عن غني القول خلال تجمع لزعماء قبال ومسؤولين في جلال أباد وذلك بعد ساعات من تبادل للمحتجزين مع حركة طالبان والذي أنعش الآمال بتوقف العنف في البلاد: ”لم يكن أحد يصدق قبل عام أننا سنصمد ونعلن اليوم أننا محونا داعش‭.“‬

وتقول الحكومة إن من بين المقاتلين الذين تحتجزهم أجانب من باكستان وطاجيكستان وأوزبكستان وإيران وأذربيجان وقازاخستان والمالديف.

ولكن حركة طالبان الأفغانية التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية من أجل السيطرة على البلاد شككت في ذلك.

ووصف ذبيح الله مجاهد المتحدث الرسمي باسم طالبان إعلان غني بأنه ”مناف للعقل“.

وقال على تويتر إن ”إدارة كابول لم يكن لها دور على الإطلاق في هزيمة داعش وشعب ننكرهار المحترم شاهد على ذلك“.

وتسيطر طالبان حاليا على مساحة من الأراضي تزيد عما كانت تسيطر عليه في أي مرحلة منذ الغزو الأمريكي في 2001 ومن بينها مناطق بإقليم ننكرهار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق