قسد تنشر اعترافات ما أسمته “أكبر خلايا في الرقة” وتجري مقابلات مع زوجات المعتقلين (فيديو)

جسر: متابعات

ذكرت وسائل إعلام تابعة لقسد أن جهاز الأمن العام ألقى القبض على إحدى أكبر الخلايا في الرقة.

ونشرت وسائل الإعلام مقطع فيديو تحدثت فيه عن ما أسمته بـ “الخلية الإرهابية” والذين انتسب عناصرها في وقت سابق لتنظيم داعش، وعملوا في صفوفه، وشاركوا في معركة التنظيم الأخيرة في الباغوز، كما قاموا بتفجير النعيم الذي راح ضحيته مدنيون.

واستعرض مقطع الفيديو العناصر الذين ألقي القبض عليهم وهم، معاوية عبد القادر الأقرع من مواليد الأتارب في حلب، ١٩٩، وهو متهم بالقيام بتفجيرات واغتيالات.

باسل أسعد التمو، من مواليد الزور، ١٩٨٨، وهو بمتهم بالقيام بتفجيرات واغتيالات.

ابراهيم حسن الحجي، مواليد الرقة، ١٩٩٠، وأيضاً تهمته القيام بتفجيرات واغتيالات.

محمد خلف الطاهر، مواليد دير الزور، ١٩٦١، وتهمته القيام بتفجيرات واغتيالات.

أحمد المرعي العبدلله، مواليد الرقة، ١٩٩٥، وتهمته القيام بتفجيرات واغتيالات.

أحمد جراد الابراهيم، مواليد الرقة، ١٩٩٢، وتهمته القيام بتفجيرات واغتيالات.

عبد الرحمن علي الخطيب، مواليد حماه، ١٩٩٥، وتهتمه القيام بتفجيرات واغتيالات.

حيدر أحمد الصالح، مواليد السفيرة ٢٠٠١، وتهمته القيام بتفجيرات واغتيالات.

أحمد سعيد الخلف، مواليد الرقة، ١٩٨٩، وتهمته القيام بتفجيرات واغتيالات.

محمد علي كبيب، مواليد دير الزور، ١٩٨٨، تهمته القيام بتفجيرات واغتيالات.

حمزة عبد الرزاق عطية، مواليد حمص، ١٩٩٣، وتهمته القيام بتفجيرات واغتيالات.

وقام هؤلاء بدخول مناطق قسد، من خلال مهربين، وتولى تنظيم داعش، بدفع تكاليف التهريب، بحسب وسائل إعلام قسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق