الباب: فرق اﻻنقاذ تعثر على 3 ضحايا بعد قصف حراقات النفط في “ترحين”

جسر: متابعات:

أفادت مصادر إعلامية محلية، أن عمليات البحث عن ضحايا ومصابين، إثر القصف الذي تعرضت له حراقات النفط في بلدة ترحين شمال شرق مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، استمرت حتى وقت متأخر من ليل أمس اﻻثنين.

عمليات البحث/تويتر

وقالت المصادر، إن فرق الإنقاذ لم تعثر أمس على أي مصابين وأنها انتهت في وقت متأخر من إطفاء الحرائق التي خلفها القصف، لكنها عثرت صباح اليوم على ثلاث جثث ﻷشخاص كانوا قريبين من موقع القصف.

واستهدف طيران حربي مجهول الهوية ليل أمس تجمعا لحراقات النفط وشاحنات مخصصة لنقله في بلدة “ترحين”، الواقعة في منطقة “درع الفرات”، التي يسيطر عليها “الجيش الوطني”، ولم يسبق أن تعرضت لأي قصف جوي منذ سيطرة هذه الفصائل عليها في 2016.

ولم يستبعد ناشطون محليون أن يكون طيران التحالف هو من نفذ الهجوم، حيث سبق وأن تم توجيه تحذير غير مباشر من قبل التحالف للعاملين في تجمعات إعادة تكرير النفط المحلية بالتوقف عن تصدير الوقود إلى مناطق سيطرة النظام.
قد يعجبك ايضا