كيف ترمي أزمة لبنان بظلالها على ليرة سوريا ؟

جسر: متابعات

أدى تدافع السوريين لشراء الدولارات بفعل الذعر يوم الإثنين لدفع عملة البلاد للهبوط إلى مستويات قياسية.

وهوت الليرة، التي كانت قيمتها تبلغ 47 ليرة مقابل الدولار قبل اندلاع الحرب في سوريا منذ نحو تسع سنوات، إلى 950 ليرة مقابل الدولار، فاقدة نحو 25 في المئة من قيمتها في الايام القليلة الماضية. وتأرجحت العملة السورية حول 765 ليرة مقابل الدولار الأسبوع الماضي.

وتسارع انخفاض الليرة منذ منتصف أكتوبر تشرين الأول، حينما تفاقمت الأزمة الاقتصادية في لبنان وسط موجة من الاحتجاجات المعارضة للحكومة.

ومع انحسار حربها الأهلية، بدأت دمشق تعتمد على لبنان للحفاظ على استمرار أنشطة الأعمال والتجارة. ويقول مصرفيون إن القيود الصارمة على السحب والتحويلات بالعملة الصعبة التي فرضتها بنوك لبنان، حيث يحتفظ السوريون بودائع كبيرة، كبحت بشدة تدفق العملة الأجنبية على سوريا.

وتخلى كثير من السوريين عن الليرة مستخدمين الدولارات في تعاملاتهم اليومية، وقاموا باكتناز العملة الصعبة لحماية مدخراتهم، حسبما قال مصرفيون.

المصدر: رويترز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق