تحداهم حين حاولوا هدم منزله … عناصر قسد يقتلون المواطن “عبد الواحد الكلش” برصاصة في ظهره (صور)

جسر: ريف الحسكة

أقدم عناصر من قوات سوريا الديمقراطية على قتل المواطن “عبد الواحد خليل الكلش” (٣٢ عاماً) إثر شجار وقع بينه وبينهم على خلفية قيامهم بهدم جزء من مستودعه ومنزله في العزيزية بالحسكة.

وقال أحد أقارب الضحية لـ “جسر” إن “الحادثة وقعت يوم الأحد الفائت عندما قدمت دورية مدنية من بلدية روج آفا في الحسكة إلى مستودع (حيث يعمل بتجارة الحنطة والشعير) الكلش مطالبة إياه بتقديم رخص ملكية للمستودع والمنزل، فأجابهم أن بحوزته رخص ملكية تعود إلى ما قبل الثورة السورية، في وقت أراد العناصر استخراج رخص جديدة من البلدية التابعة لهم، الأمر الذي أدى إلى حصول مشادة كلامية بينهم، وكان الكلش أعزلاً”.

وأضاف “بعد أن قام الكلش بطرد الدورية المدنية، قدمت مجموعة من السيارات العسكرية، برفقة جرافات وقامت بهدم ما يقارب أربع بيوت مجاورة، وعندما همت بهدم مستودع الكلش ومنزله اشتبك معهم وهو أعزل وأراد منعهم، فغادرت الدورية، ليقوم احد العناصر من داخل السيارة بإطلاق رصاصة استقرت في ظهر الكلش مخترقة قلبه، الأمر الذي أدى لوفاته على الفور، فبالرغم أن المشفى الوطني لا يبعد سوى ربع ساعة عن مكان وقوع الجريمة لم تكتب له الحياة فتوفى”.

وينتمي الكلش إلى قبيلة الجبور، عشيرة الحسون، التي تعتبر ذات نفوذ في المنطقة، وبعد الحادثة توجهوا نحو الأسايش لتحصيل حق ابنهم، فجاء الرد أنه سيتم توقيف عناصر الدورية للتحقيق معهم في الحادثة، خوفاً من وقوع أعمال ثأرية.

والكلش متزوج ولديه أطفال صغار، ويعتبر من أوائل المنشقين عن النظام، فانشق عنه وهو برتبة رقيب، وانضم إلى صفوف الجيش الحر في ريف الحسكة، وبمجئ تنظيم داعش، ترك العمل المسلح ليعمل بالتجارة مع والده.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق