عناصر ” الشامية” يعتدون على صاحب بقالية في قرية جنوب تل أبيض والأتراك يطردونهم منها

جسر: متابعات

أصيب مدني بجروح بليغة في قرية خربة الرز جنوب مدينة تل أبيض بالرقة، بعد أن اطلاق الرصاص عليه من قبل عناصر “الجبهة الشامية” التابعة للجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا.

وقال ناشطون محليون اليوم، الجمعة إن عناصر من “الشامية” دخلوا على بقالية المدني عيسى العبد، وطلبوا منه إسطوانة غاز، وأخبرهم بأنه غير متوفر لديه.

وأضاف الناشطون، أن العناصر لم يصدقوا كلامه وبدأوا بالتشكيك به، ما أدى إلى ملاسنة كلامية بين الطرفين أدى إلى استخدام الرصاص الحي من قبل العناصر، ما اسفر عن إصابة المدني.

ووفق الناشطون، أن المدني أصيب ببطنه ونقل إلى تركيا، مشيرين إلى أن الطلقة مزقت الأمعاء وجزء من الكبد والمرارة.

وبعد الحادثة خرج أهالي القرية إلى النقطة التركية القريبة من القرية، واشتكوا على الجبهة الشامية، ما دفع الجيش التركي إلى التحرك وطرد عناصر “الشامية” من القرية.

وتسيطر “الجبهة الشامية” على مدينة تل أبيض، منذ 15 تشرين الأول الفائت، بعد اطلاق تركيا عملية “نبع السلام”، حيث يشتكي الكثير من الأهالي من انتهاكات الفصائل، وسلوكهم العدواني، بالإضافة إلى اعتقالات في صفوف المدنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق