بعد علي مملوك.. فاتح جاموس وآخرون في القامشلي للتوسط بين “اﻹدارة الذاتية” والنظام برعاية روسية!

جسر: متابعات:

أفادت مصادر إعلامية محلية أن مجموعة من ممثلي اﻷحزاب الموالية لنظام اﻷسد في “الجبهة الوطنية التقدمية” وآخرين من أحزاب ما يوصف بـ”المعارضة الوطنية”، التقوا في مقر حزب اﻻتحاد الديمقراطي-pyd في القامشلي مجموعة من ممثلي اﻷحزاب الموالية للإارة الذاتية، للتوسط بين اﻷخيرة والنظام بغية التوصل لحل توافقي برعاية روسية.

فاتح جاموس في مقابلة مع تلفزيون النظام/انترنت

ونقل موقع “الحل.نت” عن “بروين إبراهيم” أمين عام “حزب الشباب للبناء” أن اللقاء تم بغية “طرح مشروح الإدارة المحلية على الإدارة الذاتية، ومعرفة ما لديها من مشروع للحل”، وأن هدف الزيارة “لعب دور الوسيط بين الحكومة السورية والإدارة الذاتية في ظل غياب الثقة بين الطرفين”، مشيرة إلى أنها “رأت نوعا من الجدية لديهما حول التفاوض والرغبة في إيجاد حل توافقي” عبر “التوصل إلى تقاطعات بين مشروعي الطرفين، كي يكون هناك وثيقة تسلم للرئيس بشار الأسد، الذي تثق بجديته”، على حد وصفها.

وبحسب الموقع لفتت “إبراهيم” في ختام حديثها، إلى أن الطرف الروسي سيلعب دور الضامن بين الطرفين، وإنهم بصدد زيارة موسكو غداً، لاطلاع الخارجية الروسية على نتائج الزيارة.

وضم الوفد الزائر إضافة إلى بروين إبراهيم، فاتح جاموس رئيس تيار طريق التغيير السلمي، ونواف الملحم أمين عام حزب الشعب، رحاب إبراهيم عضو غرفة دعم المجتمع المدني في جنيف، فيصل عزوز عضو مجلس شعب سابق وعضو لجنة متابعة الحوار الوطني، وعضوين من المكتب السياسي في الحزب السوري القومي الاجتماعي.

وكان في الاستقبال صالح مسلم رئيس مكتب العلاقات في حزب الاتحاد الديمقراطي، ورئيس التحالف الوطني الكردي في سوريا مصطفى مشايخ، ومحمد موسى سكرتير حزب اليسار الكردي في سوريا وآخرون.

وتأتي الزيارة بعد ثلاثة أيام على اجتماع “علي مملوك” مستشار الأمن القومي لدى نظام اﻷسد، مع اللجنة الأمنية في الحسكة وعدد من شيوخ ووجهاء المنطقة من العرب واﻷكراد في النادي الزراعي الملاصق لمطار القامشلي، اللذين تسيطر عليهما القوات الروسية منذ استيلائها على المطار منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق