بيان هام من والي اسطنبول حول السوريين و”المهاجرين غير الشرعيين”

جسر: متابعات:

أعلن والي اسطنبول علي يرلي قايا، أمس السبت، عن أعداد اللاجئين السوريين المقيمين بموجب الحماية المؤقتة في اسطنبول، بالإضافة إلى أعداد “المهاجرين غير الشرعيين” الذين تم ترحيلهم في الأعوام الماضية.

والي اسطنبول “علي يرلي قايا”/انباء تركيا

وأشار قايا في بيان نقلته “وكالة أنباء تركيا”، أنه “في العام 2019 غادر إسطنبول 97 ألفا و255 سوري مقيم بموجب الحماية المؤقتة، وذلك إلى ولايات تركية أخرى مسجلين فيها، في حين تراجعت أعداد السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة في إسطنبول من557 ألفا في 2018، إلى 479 ألفا في 2019، أي بمقدار 78 ألفا و243 سوري”.

وجاء في البيان معلومات حول أعداد السوريين المسجلين في ولاية إسطنبول حسب الأعوام كما يلي:

  • العام 2016 أكثر من 438 ألف.
  • العام 2017 أكثر من 538 ألف.
  • العام 2018 أكثر من 557 ألف.
  • في حين تراجع عددهم إلى نحو 479 ألفا في العام 2019.

وبلغ عدد المهاجرين غير الشرعين الذين تم إلقاء القبض عليهم، عام  2016 نحو 10 آلاف، وفي العام 2017 بلغ عددهم  18 ألف و254 مهاجرا، وفي العام 2018 وصل عددهم إلى 28 ألف و364 مهاجرا.

في حين وصل عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين تم اعتقالهم عام 2019، إلى 118 ألف و432 مهاجرا غير شرعي، حسب بيان الولاية.

وذكر البيان أن عدد المهاجرين الذين تم ترحيلهم إلى خارج تركيا، بلغ 2 ألف و346 في العام 2016، و7 آلاف و814 في العام 2017، و11 ألف و292 في العام 2018، في حين وصل عددهم إلى أكثر من 37 ألف و582 مهاجر عام 2019.

وشدّد والي إسطنبول على أن “تركيا عازمة بشدة على الاستمرار في مكافحة الهجرة غير شرعية والحد منها بكافة الوسائل الممكنة”.

وتستضيف تركيا نحو 3 ملايين و600 ألف لاجئ سوري، حصل على الجنسية التركية منهم حوالي 92 ألفا، 47 ألفا منهم من البالغين والبقية من الأطفال في الولاية نفسها، حسب مصادر رسمية.

قد يعجبك ايضا