تسريبات: تخفيض البدل النقدي لخدمة العلم وعدد سنوات الإقامة خارج سورية

جسر: متابعات

قال مسؤول وصف بـ “الرفيع” في وزارة الداخلية التابعة للنظام، لوكالة “سبوتنيك الروسية” إنه “تم بالفعل تخفيض البدل إلى 6000 دولار أمريكي، بعد أن كان ٨٠٠٠ ألاف دولار، كما تم تخفيض سنوات الإقامة خارج الجمهورية العربية السورية إلى ثلاث سنوات”.

بدوره، أوضح أحد موظفي شعب التجنيد في سورية، لذات الوكالة، أنه لم تصل إلى الآن الجريدة الرسمية بهذا الخصوص، ولكن التسريبات جميعها تؤكد أن التعليمات المنتظرة تتعلق باجراءات قادمة، والتي ستصبح الكترونية بحيث يستطيع المغترب أن ينهي جميع أعماله المتعلقة بخدمة العلم دون الرجوع للشعبة، بالإضافة إلى موضوع تخفيض 2000 دولار من قيمة البدل النقدي، وعام واحد من المدة المقررة لإقامة المغترب في الخارج كي يحق له دفع البدل.

وإلى الآن لم يصدر أي قرار رسمي بهذا الخصوص، من قبل مؤسسات النظام.

وأعلنت السفارات السورية ومكاتب القنصليات القائمة بالأعمال السورية في العالم، تعليق كل أعمالها المتعلقة بخدمة العلم لغاية صدور تعليمات تنفيذية جديدة.

وأعلنت قنصلية النظام في اسطنبول التركية، أنها ستتوقف عن إصدار الوثائق المتعلقة بدفع البدل النقدي، والتأجيل والإقامة، والتأجيل الدراسي، وإعفاء المكلف الوحيد، واستبعاد المكلفين بالخدمة الاحتياطية، وذلك لحين ورود التعليمات التنفيذية الجديدة، التي سيعلن عنها فور صدورها على موقع القنصلية.

وعزت القنصلية هذا الإجراء بسبب صدور قرار جديد لتنظيم آلية إصدار وثائق التجنيد للمكلفين المقيمين خارج القطر، قالت إن هدفه تسهيل إجراءات الإصدار لهذه الوثائق، في حين أن سفارات أخرى أضافت أنها بانتظار  صدور تعليمات تنفيذية جديدة للمرسوم التشريعي رقم 30 الصادر في 2007 ، الخاص بخدمة العلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق