أهالي البصيرة يمنعون “قسد” من اعتقال قائد “لواء القادسية”

جسر: ريف ديرالزور الشرقي:

أفاد مراسل صحيفة “جسر” في ريف ديرالزور الشرقي، أن دورية تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية-قسد”، حاولت ظهر اليوم اﻷربعاء، اعتقال إبراهيم العطية، قائد “لواء القادسية” في “البصيرة” بعد نصب كمين له عند مجلس المدينة.

البصيرة/جسر

وأوضح مراسلنا، أن سيارة دورية تابعة لـ”قسد” اعترضت طريق قائد “لواء القادسية” عند مجلس مدينة البصيرة بالريف الشرقي لديرالزور، في محاولة لاعتقاله إلا أن اﻷهالي تمكنوا من تخليصه وطرد الدورية.

وأضاف مراسل “جسر”، أن عناصر دورية “قسد” أطلقوا النار على اﻷهالي الذين حاولوا منعهم من تنفيذ عملية اﻻعتقال؛ ما أدى إلى إصابة أحد المدنيين بجروح.

ويعتبر إبراهيم العطية، المعروف بلقبه “أبوبكر القادسية”، من أوئل ثوار المنطقة، حيث شكل مع عدد من الضباط كتيبة الأحواز، وحرر إلى جانب رفاقه كامل الريف الشرقي وصولا إلى مدينة ديرالزور، حيث حررت كتيبته مداخلها، في محيط “دوار الحلبية” و”دوار السياسية”.

وبقي العطية يقاتل قوات النظام لحين طرده من عموم أحياء المدينة، على الرغم من مقتل العديد من رفاقه الضباط، ليغادرها فور اجتياحها من قبل تنظيم “الدولة اﻹسلامية-داعش”.

وبعد دخول التنظيم، التجأ العطية إلى إدلب، ليعود إلى ديرالزور بعد طرد “داعش” منها، حيث فوجئ بالحالة المزرية للمدينة تحت سلطة مجلسها العسكري التابع لـ”قسد”، ما دفعه لتشكيل مجموعات لتنسيق المظاهرات ضد قوى اﻷمر الواقع وعلى رأسها “قسد”.

قد يعجبك ايضا