ماذا قال الأمني “ثابت الهويش” في فصيل أحرار الشرقية قبل يوم من مقتله؟ (تسجيل صوتي)

جسر: متابعات

قتل الأمني في فصيل أحرار الشرقية ثابت الهويش، في بلدة سلوك، اليوم، إثر انفجار سيارة مفخخة أثناء محاولة تفكيكها، الأمر الذي أدى إلى مقتل ما يقارب ستة عناصر من الفصيل ذاته بينهم أتراك.

وتداول ناشطون تسجيلاً صوتياً لثابت الهويش أرسله يوم أمس قال فيه “انشالله، كل من أخذ من هذه الثورة، وتسلق عليها، كائناً من كان، حتى لو كان أخي، وأخذ مال النازحين، أن يضعها على نفسه وعلى أولاده، مال الثورة لا يدوم، والله كبير”.

ووينحدر الهويش، من بلدة الحسينية، بريف دير الزور، ويبلغ من العمر ما يقارب ٣٥ عاماً، انخرط في فصيل أحرار الشرقية منذ أربع سنوات، وتعيش عائلته في أورفا التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق