هام: عنصر من الفرقة عشرين التابعة لفيلق الشام مرر المفخخة التي قتلت أمنيي أحرار الشرقية

جسر: الرقة

علم مراسل “جسر” أن السيارة المفخخة التي انفجرت عصر  اليوم، في بلدة سلوك، بالرقة، وخلفت ستة قتلى، على الأقل، من فصيل أحرار الشرقية التابع للجيش الوطني، وضباط أتراك، قد تم تمريرها من قبل عنصر من الفرقة عشرين.

وقال مراسلنا إن “عنصراً من الفرقة عشرين التابعة لفيلق الشام، مرر السيارة، وسلمها لقادة الجهاز الأمني في فصيل أحرار الشرقية، مدعياً أن بداخلها مخدرات، ولدى محاولة الأمنيين استخراج المخدرات المزعومة برفقة أتراك انفجرت بهم”.

وأضاف “تشهد المنطقة الآن استنفاراً كبيراً من قبل فصيل أحرار الشرقية، على خلفية اتهام الفرقة عشرين بالوقوف وراء الحادثة”

وتعتبر الفرقة عشرين أحد مكونات فيلق الشام، ويقودها المدعو أبو برزان السلطاني، والذي كان أحد قياديي فصيل أسود الشرقية المنحلة.

وانفجرت ظهر اليوم سيارة مفخخة، أشيع أن أمنيي أحرار الشرقية كانوا بصدد تفكيك المتفجرات فيها، إلا أنه تبين أن ذلك مجرد اشاعات، وقتل على إثر الحادث ضابطين تركيين وهما شوكت رائد، ووسيم ملازم، كما قتل من فصيل أحرار الشرقية:

ـ عبدالكريم أبو حسن (ديرالزور – الشحيل).

ـ  أبو حسين البلد (مدينة ديرالزور)

ـ ثابت الهويش أبو عبدالرحمن (ريف دير الزور).

ـ كما قتل أبو محمد القرعاني بعد بضعة ساعات متأثراً بجراحه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق