صحيفة الغادريان تكشف: خليفة البغدادي ليس عربياً

جسر: متابعات

ما يزال اسم خليفة البغدادي مجهولاً، ولفت خبراء في شؤون الجماعات الإسلامية، إلى إمكانية أن يكون شخصية وهمية، في حين قال عنه مسؤول أميركي رفيع المستوى إنه “مجهول تماماً”، أما ترامب فقد غرد لحظة إعلان الخليفة الجديد “نحن نعلم تماماً من هو”.

وأفادت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أمس الاثنين، نقلاً عن مسؤولين في جهازين للاستخبارات دون أن تسميهما أن “الهاشمي القرشي”، هو في الواقع أحد مؤسسي التنظيم ومن كبار منظريه العقائديين”، واسمه الحقيقي هو “أمير محمد عبد الرحمن المولى الصلبي”.

وكشفت الصحيفة أن “المولى” ينحدر من الأقلية التركمانية في العراق، ليصبح أحد القادة العرب القلائل في التنظيم.

وتخرج المولى الصلبي من جامعة الموصل، وكان له اليد الطولى في حملة الاضطهاد والجرائم التي ارتكبها “داعش” بحق الايزيديين في العراق عام 2014.

 

من جهتها، رصدت الولايات المتحدة في آب 2019 مكافأة مالية تصل قيمتها إلى خمسة ملايين دولار مقابل أي معلومة تقودها إلى المولى، الذي كان لا يزال حينها قيادياً في التنظيم الجهادي، لكنه مع ذلك كان “خليفة محتملا لزعيم داعش أبو بكر البغدادي”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق