جريمتان مروعتان ذبحاً وخنقاً تهزان جرمانا والمتهمون أقارب الضحايا

جسر: متابعات

هزت مدينة جرمانا، بريف دمشق، جريمتان منفصلتان، وقعتا صباح اليوم، راح ضحيتهما زوج وزوجته لقيا حتفهما ذبحاً،  إضافة لجريمة أخرى كان ضحيتها طفلاً لايتجاوز عمره عاما واحداً.

وذكر تلفزيون الخبر الموالي للنظام  أن “زوج وزوجته ينحدران من محافظة الحسكة ويعملان في معمل بلوك في حي دف الصخر قتلا ذبحاً”.

وذكر التلفزيون أن  المتهم وهو شقيق الزوجة، وجاء بهدف قتلهما لأسباب عائلية ثم توارى عن الأنظار.

أما فيما يتعلق بالجريمة الثانية، قضى طفل  لايتجاوز عمره عاماً واحداً، نقل إلى مشفى الراضي ثم مشفى المواساة مفارقاً الحياة، ويعتقد أن سبب الوفاة الخنق، وأكدت المصادر أن والدة الطفل اتهمت والده بتنفيذ الجريمة بحق ابنها.

وتضم مدينة جرمانا أكثر من مليون ونصف المليون مواطن وفيها عدد كبير من المهجرين من كل أنحاء البلاد وتعاني من أوضاع خدمية سيئة ولاسيما الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي ومادة الغاز .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق