المصرف المركزي يصدر بياناً حول “الليرة السورية” وخطاب شديد اللهجة تجاه من يتكلم عنها

جسر: متابعات

أوضح المصرف المركزي السوري إن النقود السورية من فئة “ليرة واحدة” ليست كلها ملغاة من التداول، وأن ما تم إيقاف تداوله هو “إصدار” واحد منها فقط.

وحول ما تم تداوله خلال الأيام الماضية تزامنا مع حملة “ليرتنا عزتنا” عن إيقاف التداول بالنقود المعدنية من فئة الليرة الواحدة، أوضح المركزي السوري أنه “تم سحب النقود المعدنية من فئة /1/ ليرة سورية لإصدار عام 1991 فقط مع الإبقاء على الإصدارين لعامي 1994 و1996 في التداول، مع الاحتفاظ بقوة الإبراء القانونية للعملة المعدنية فئة /1/ ليرة سورية حيث إن الليرة السورية هي وحدة النقد الأساسية للعملة الوطنية.”.

ولفت المصرف إلى القرار ٣٣٣٢ الصادر بتاريخ 19/12/2013 عن رئيس مجلس الوزراء، الذي نص على اعتبار النقود المعدنية من فئة /1/ ليرة سورية إصدار عام 1991 مسحوبة من التداول والمحددة مواصفاتها والموضوعة في التداول بموجب قرار وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية رقم /2227/ تاريخ 24/8/1992، حيث تم صدور قرار السحب بناءً على اقتراح من مجلس النقد والتسليف نتيجة وجود كميات كبيرة في التداول من النقود المعدنية فئة /1/ ليرة سورية في ذلك الوقت.

وشدد المصرف على عدم تداول أي معلومات حول السياسة النقدية، وما يتعلق بإجراءات مصرف سورية المركزي لا تصدر عنه عبر الموقع الالكتروني الرسمي وصفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك؛ وعلى تطبيق المرسوم التشريعي رقم 4 تاريخ 18\01\2020 الصادر عن بشار الأسد الذي حذر من مغبة التلاعب بسعر الصرف وترويج الشائعات والاكاذيب المتعلقة بالعملة الوطنية وشدد عقوبة المروجين لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق