تصعيد مستمر جنوب وغرب حلب.. قوات النظام على مشارف “الزربة”

جسر: حلب:

يواصل الطيران الحربي الروسي تصعيده المستمر في ريف حلب الغربي، حيث أستهدف بالصواريخ المتفجرة قبل قليل قرية “قناطر” في محيط طريق حلب-دمشق/M5، بين “كفرحلب” التي أغار عليها ليل أمس، وكماري المتاخمة للطريق والتي أغار عليها صباح اليوم.

liveuamap

وفي المناطق اﻷقرب إلى مدينة حلب في الريف الغربي، شن الطيران المروحي التابع لقوات نظام اﻷسد غارتين بالبراميل المتفجرة استهدفتا بلدة “خان العسل” غرب الطريق، و”الراشدين الرابعة” شرقه، في المسافة التي تفصله عن النقطة التركية المحاصرة.

وفي هذه اﻷثناء، تستمر قوات النظام والميليشيات اﻹيرانية في التقدم جنوب حلب واﻻقتراب أكثر من الطريق الدولي في ظل قصف مدفعي تمهيدي طال بلدة الزربة الواقعة شرقه.

ودخلت قوات النظام والميليشيات اﻹيرانية ليل أمس قرية العيس في ريف حلب الجنوبي، لتلتقي فيه بنظيرتها المتقدمة شرق إدلب؛ فيما صعّد الطيران الحربي الروسي اليوم من غاراته على المناطق اﻷقرب للطريق الدولي في الريف الغربي.

وفي المنطقة التي يلتقي فيها ريفا حلب الجنوبي والغربي بريف إدلب الشرقي، تقدمت فوات النظام بعد سيطرتها على العيس، وتطويقها نقطة المراقبة التركية فيها، إلى “تل حدية” و”إيكاردا” شرق الطريق، و”القصيبية” غربه، لتمسي على حدود الريف الغربي، حيث قصفت فيه المقاتلات الروسية أمس قريتي “كفرنوران”و”كفرحلب”، و”معارة النعسان” المجاورة للأخيرة في ريف إدلب.

ومع التقدم السريع لقوات النظام، تستمر التعزيزات التركية بالتدفق عبر الحدود إلى محافظة إدلب، فيما انحصرت المخرجات المعلنة للقاء الروسي-التركي في أنقرة أمس، باتحاذ قرار بـ”عقد مباحثات أخرى خلال الأسابيع المقبلة”.

قد يعجبك ايضا