بسبب إدلب….سفير روسيا في تركيا يتلقى تهديدات بالقتل “حان الوقت لتحترق”

جسر: متابعات

شددت السلطات التركية الإجراءات الأمنية حول السفارة الروسية في أنقرة، بعد تهديدات قيل أن السفير الروسي أليكسي يركوف تلقاها على مواقع التواصل الاجتماعي، غداة انتقاده لتركيا لعدم الإيفاء بالتزاماتها بمذكرة سوتشي وانسحاب ما وصفة بـ “الجماعات الإرهابية” من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب وفتح طريقي M5 وM4.

وقال السفير الروسي لدى تركيا، أليكسي يرخوف، لوكالة سبوتنيك إن “الوضع في إدلب السورية تسبب في هستيريا معادية لروسيا في الشبكات الاجتماعية التركية”.

وأضاف “أوافق على أن التصعيد في سوريا مؤلم ومقلق للغاية. لقد مات في بادئ الأمر ضباط روس ومن ثم جنود أتراك. ولكن انظروا إلى الصخب الوحشي في الشبكات الإجتماعية”.

وذكر السفير بعض التهديدات التي وجهت له ومنها (ودع حياتك)، (لن يحزن عليك أحد)، (لقد حان الوقت لكي تحترق)، إلخ”.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن الملحق الصحفي في البعثة الدبلوماسية الروسية إيرينا كاسيموفا قولها “لقد تدهور الوضع فعلاً في الآونة الأخيرة وفي هذا الصدد، بناء على طلبنا، اتخذت السلطات التركية إجراءات أمنية إضافية”.

وحول جدية تلك التهديات، وإمكانية تنفيذها قالت كاسيموفا “رغم ذلك، لا بد أن نأخذ هذا الأمر في الحساب”.

كما عبر الكرملين اليوم الجمعة، عن ثقته بأن تركيا ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لضمان أمن موظفي السفارة الروسية في أنقرة، وجميع المواطنين الروس الموجودين على أراضيها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق