نائب إيراني: شركة طيران نقلت كورونا إلى إيران واﻹهمال الحكومي يساهم في تفشيه

جسر: متابعات:

دعا عضو في مجلس الشورى اﻹيراني حكومة بلاده لتوعية السكان بمخاطر فيروس كورونا المستجد وطرق الوقاية منه، منتقدا عدم اتخاذ اﻻجراءات اللازمة لمنع انتشار الوباء، وحمّل إحدى شركات الطيران الإيرانية مسؤولية نقله من الصين.

انترنت

وقال بهرام برساي، النائب عن محافظة شيراز، أنه وعلى الرغم من إعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ لمواجهة الفيروس المستجد في اﻷيام اﻷولى لانتشاره في الصين، استمرت إحدى شركات الطيران اﻹيرانية بتسيير الرحلات بين البلدين، مضيفا أنه وﻷسباب مجهولة تماما لم تأخذ التحذيرات على محمل الجد، بحسب تصريحات أدلى بها لوكالة “إسنا”.

وأكد برساي أن تجاهل التحذيرات والسياسات الخاطئة لشركات الطيران تسببت في وصول الفيروس إلى إيران مشيرا إلى عدم اﻹبلاغ عن أي إصابة في الدول المجاورة، ما يرجح وصوله عن طريق الرحلات الجوية، لكن من غير الواضح متى وصل إلى إيران.

وفي ظل إعلان حالة الطوارئ اﻷممية، تساءل برساي؛ لماذا لا توجد قيود في إيران كما في الصين؟ لماذا لا يستفاد من التجربة الصينية؟، حيث فُرض حجر صحي في مدينة ووهان التي يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة، اﻷمر الذي أهملته طهران تماما. مضيفا أنه عندما لا يؤخذ هذا على محمل الجد، فإن الناس لا يأخذون الأمر بجدية أيضا.

وتسير شركة “ماهان” التابعة لـ”الحرس الثوري” اﻹيراني غالبية الرحلات إلى الشرق اﻷقصى ووسط أسيا، وهي التي قامت بنقل السلاح والمعدات العسكرية والميليشيات اﻹيرانية إلى سوريا على مدى السنوات التسع الماضية.

وأعلنت السلطات الإيرانية، أمس السبت، عن حالة وفاة سادسة بفيروس كورونا المستجد، الذي ظهر للمرة الأولى في الصين في ديسمبر الماضي، وأدى إلى وفاة أكثر من 2300 شخص في العالم، وبهذا العدد من الوفيات، أصبحت إيران ثاني أكثر الدول التي تسجل حالات وفاة بعد الصين.

وأعلن كيانوش جهان بور، المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، عبر التلفزيون الرسمي أمس، اكتشاف 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس فيها إلى 28 شخصا، كما ارتفع عدد الوفيات بسببه إلى ستة.

ومعظم حالات الإصابة، بما في ذلك ثمانية من حالات الإصابة الجديدة، في مدينة قم التي تبعد 120 كيلومترا إلى الجنوب من العاصمة طهران.

وأعلنت السلطات الصينية، اليوم الأحد، ارتفاع حالات الوفاة جراء فيروس كورونا الجديد، إلى 2444 شخصا، وإصابة 76 ألفا و936 آخرين، كما أفادت اللجنة الحكومية للصحة، في بيان، أن عدد الوفيات جراء الفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة، بلغ 97 شخصا.

قد يعجبك ايضا