قاطنو “السيدة زينب” في دمشق ينتفضون في وجه النظام

جسر: متابعات:

قال موقع صامدون الموالي للمليشيات الإيرانية إنه تلقى شكاوى عدة من القاطنين في منطقة السيدة زينب في العاصمة دمشق، بسبب ارتفاع الأسعار، وندرة المواد الأساسية في المنطقة.

وأوضح الموقع أن الشكوى جاءت بسبب ارتفاع سعر مادة الخبز، مضيفاً أن قاطني المنطقة يتجمعون بالمئات على نوافذ الفرن الوحيد في المكان.

وأشار إلى أن سعر ربطة الخبز الواحدة تصل إلى 250 ليرة سورية، فضلاً عن ارتفاع أسعار الخضار والفاكهة، والمواد الغذائية، دون وجود أي رقابة لضبط الأسعار.

وأكد الموقع غياب ما اسماها بالمنظمات الأهلية والدولية عن تقديم الدعم للعوائل الفقيرة، لافتاً إلى أن حكومة النظام لا تقدم سوى الأفرع الأمنية والمخافر لفرض حظر التجوال.

وطالبت إدارة الموقع ما أسمتهم الجهات المعنية متمثلة بـ (بلدية السيدة زينب، محافظة ريف دمشق)، بإيجاد حلول بديلة ومقارنتها بما وصفته بالمناطق الدينية الأخرى مثل معلولا و صيدنايا، مؤكداً أن منطقة السيدة زينب، تجلب الملايين لحكومة النظام من خلال السياحة الدينية.

وأفادت تقارير إعلامية محلية بانتشار فايروس كورونا المستجد في منطقة السيدة زينب، لا سيما أنها تعتبر من أكثر النقاط التي يقصدها عناصر المليشيات الإيرانية في البلاد.

قد يعجبك ايضا