آهالي الشحيل يعثرون على جثة الشاب “محمد علوش”

 

بلدة الشحيل

جسر: الشحيل: (محدث)

عثر صباح اليوم السبت على جثة شاب مجهول الهوية بالقرب من بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، مضى على قتله أقل من 24 ساعة، وفي رأسه أثار طلق ناري نافذ بالإضافة  لأثار تعذيب على الجسد.

وقال مراسل “جسر” في ديرالزور، إن الجثة وجدها أهالي بدلة الشحيل بالقرب من مفترق طريق بين بلدتهم وبلدة الحوايج، وقاموا بنقلها إلى أحد المشافي القريبة من البلدة لفحصها والتعرف على هوية الضحية، والتي تم التعرف عليها في المساء ليتبين أنها تعود للشاب محمد علوش، وهو نازح من البوكمال.

عثر على جثة الشاب مقتولا في بلدة الشحيل بريف ديرالزور الشرقي

وأوضح المراسل، أنه لم يعثر بحوزة الشاب، في الصباح، على أي وثيقة تثبت شخصيته، مشيراً إلى تكرار حوادث القتل والاختطاف في الريف الشرقي لمدينة ديرالزور الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية-قسد.

وعثر أهالي بلده درنج، نهاية شهر نيسان/أبريل الماضي، على جثة امرأة مجهولة الهوية طافية في نهر الفرات مقابل بلده العشارة بالريف الشرقي لديرالزور، فيما عثر أهالي بدلة الشحيل مطلع الشهر نفسه، على جثة شاب مجهول الهوية في أحد مقابر البلدة.

قد يعجبك ايضا