نظام الأسد يعتقل “غسان جديد” في اللاذقية

جسر: متابعات:

أوقف مخابرات النظام المدعو غسان جديد، على خلفية منشور له في “فيس بوك” هاجم فيه الفساد، وذلك يوم أمس الخميس، في اللاذقية.

وهاجم جديد، وفقاً لموقع سناك سوري الموالي، في  17 أيار الجاري مسؤولين في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بينهم معاون الوزير ومسؤولين آخرين، منتقداً أداءهم، مشيراً إلى وجود شبهات فساد حول عملهم، ولم يؤكد الموقع إن كان سبب اعتقاله منشوره أم لا.

ونوه جديد في منشوره إلى أنه  تقدم بوثائق حول الفساد للوزيرين السابقين في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي، وعاطف النداف، إلا أن الرد كان بمحاولة ترهيبه وزجه في السجن حسب قوله.

ولفت الموقع إلى أن اعتقال جديد في هذا التوقيت ربما يؤجل، من عملية الإفراج عنه، إذ أن سورية مقبلة على عطلة عيد الفطر، ما سيطيل مدة زمن الاحتجاز، وتعرض “جديد” سابقاً وعائلته للاعتداء والتوقيف أكثر من مرة على خلفية نشاطه، إذ أوقف أواخر عام ٢٠١٧، بعد أن تحدى وزير العدل أن يقوم بمحاسبة فاسد واحد.

وتعمد مخابرات النظام إلى اعتقال الموالين لها والعاملين تحت سطوتها، وتقاضيهم وتحاسبهم، بمجرد أن يوجهوا نقداً لأجهزة الدولة، فطالب منذ مدة قصيرة، رئيس جامعة دمشق محمد قباقيبي، بعزل الأستاذ الجامعي زياد زنبوعة بدمشق، على خلفية محاضرات تحدث خلالها عن فشل السياسات الاقتصادية في سورية.

أستاذ الاقتصاد “زياد زنبوعة” يواجه عقوبة “العزل”

قد يعجبك ايضا