العنف في ديرالزور

تقرير إحصائي يرصد كافة حوادث العنف خلال شهر ويقف على أسبابها ودوافعها

جسر: خاص:

الطريق إلى ديرالزور/انترنت

لدى دراسة حوادث العنف في مدينة ديرالزور تبين أنها تأخذ أشكالا متعددة سنعمل على إيجازها في التقرير التالي، والذي تتضمن كافة حوادث “الاعتقال، المداهمة، القتل، المفخخات” الواقعة في مدينة دير الزور خلال الفترة الممتدة بين 24 نيسان/أبريل و23 أيار/مايو 2020.

تمت الإشارة في التقرير المرفق لحالات الوفاة بسبب الإصابة بفيروس كورونا، للفت الانتباه إلى التعتيم الذي يمارسه النظام السوري بخصوص هذه الحالات، وهي لا تندرج تحت حوادث العنف.

  • أشكال ومظاهر حالات العنف

أ – زراعة اﻷلغام والعبوات الناسفة:

أحصت الصحيفة 7 حوادث تفجير متعمد عن طريق زراعة العبوات الناسفة أو الألغام، وقع 6 منها في مناطق سيطرة “قسد”، وأدت إلى مقتل 3 أحدهما طفل في الرابعة عشرة من عمره، وإصابة العشرات بإصابات خطيرة ومتوسطة. بينما أدى انفجار لغم في مدينة الميادين إلى مقتل عنصرين من ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لنظام الأسد.

ب – الإنزالات الجوية والمداهمات:

بلغ عدد حالات الإنزال الجوي، والمداهمات التي أعقبتها عشر حالات، تقوم بها قوات التحالف الدولي وقوات “قسد”، نجم عنها اعتقال 21 شخصا من أبناء المنطقة؛ بينهم خمسة تم احتجازهم كرهائن لإرغام إخوتهم المتهمين بعمليات سرقة وسلب على تسليم أنفسهم. إضافة إلى اعتقال عدد من النازحين في بلدة الشحيل. كما اندلعت اشتباكات مع نازحين يقيمون في منزل تعود ملكيته لأحد المنشقين عن شرطة النظام ويدعى إبراهيم البركة.

وأدت المداهمات إلى مقتل المعلم الشاب محمد الخلف، وإصابة آخر بجروح هو محمد خالد العداد، ومقتل اثنين من تنظيم “داعش” وهما: إبراهيم الزاوي، والي “داعش” في شمال بغداد، وأحمد الجغيفي، مسؤول اللوجستيات في التنظيم، وفشلت في بلدة الزر بريف ديرالزور الشرقي في اعتقال حسين علي العزيز أمير الطبية في التنظيم.

ج – الوفاة بسبب الإصابة بفيروس كورونا:

توفي أربعة أشخاص ينحدرون من محافظة ديرالزور نتيجة اﻹصابة بفيروس كورونا المستجد، ثلاثة منهم خارج البلاد، فيما شهدت مناطق سيطرة “قسد” في المحافظة حالة وفاة واحدة نتيجة اﻻصابة بالفيروس، ولم تصرح وزارة الصحة في حكومة نظام اﻷسد عن أي من الحالات اﻷربع.

د – العثور على جثة لمجهول:

عُثر على خمسة جثث لقتلى دون معرفة الفاعل، تعود واحدة منها لامرأة عثر عليها في بلدة درنج مقابل العشارة، وفيما تم التعرف على هوية اثنين من القتلى أحدهما محمد علوش المقيم في بلدة الشحيل بعد نزوحه من البوكمال، والذي تبنى تنظيم “داعش” عملية قتله بحجة عمله في هندسة اﻷلغام مع “قسد”، بقيت ثلاثة جثث مجهولة الهوية والفاعل.

ھ – القتل وإطلاق النار من قبل مجهولين:

قُتل ثمانية أشخاص وأصيب ثلاثة بجروح خطيرة نتيجة حوادث إطلاق نار، وتمت إحدى حالات القتل على يد أحد القياديين في “قسد”، فيما تبنى تنظيم “داعش” مقتل ضابط في جيش النظام، إضافة إلى خمسة مواطنين من أبناء المنطقة مختلفي الانتماءات السياسية فمنهم من يعمل مع “قسد”، ومنهم المستقل العامل بالزراعة. كما تم استهداف عنصرين من قسد يعملان في الأمن العام.

و – هجوم واشتباكات مسلحة

أخذت الطابع العلني بين أطراف النزاع “النظام، داعش، قسد، التحالف الدولي”، كما أخذت منحى جديد من قبل تنظيم “داعش” الذي شن مقاتلوه هجوما على قاعدة التحالف الدولي في معمل غاز كونيكو. وشهدت المنطقة خمس اشتباكات، نجم عنها إصابة ثلاثة عناصر من “قسد”، ومقتل اثنين من “فوج هجين” التابع لها، إضافة إلى مقتل شخص يدعى “أبو الحارث العراقي” يعتقد أنه يتبع لتنظيم “داعش” نظرا لسلوكه الغامض.

كما أوقع التنظيم عشرات الإصابات في صفوف ميليشيات نظام اﻷسد عند هجومه عليها في بادية الميادين، وأسر نحو عشرين منهم في هجوم شنه على طريق ديرالزور-دمشق.

ح – حوادث عنف متفرقة

تندرج تحت هذه الحوادث حالات السرقة والشجار الذي نجم عنه إنهاء للحياة، والحريق المتعمد بقصد إلحاق الضرر بالطرف الآخر، والنزاع العشائري، وبلغ عدد هذه الحالات خلال المدة الزمنية المحددة للتقرير أربع حالات.

  • الأسباب التي تقف وراء تلك الحوادث

تتعدد مظاهر الانفلات الأمني والفوضى في مدينة ديرالزور كما هو موضح فيما سبق، ويغلب على معظمها استخدام القوة والسلاح بهدف الوصول إلى الهدف، وبشكل عام يمكن إيجاز الأسباب المؤدية إلى تنامي مظاهر الانفلات الأمني كما يلي:

أ – تركزت معظم العمليات التي طالت أبناء المنطقة على يد تنظيم “داعش” في الجهة الشرقية، ويمكن تفسير ذلك بقدرة التنظيم على تنسيق عملياته في سورية والعراق، وأنه يجد على طرفي الحدود ما يمكّنه من اعتماد استراتيجية “اضرب واهرب”، إضافة إلى النشاطات الأمنية التي يخطط لتنفيذها في المنطقة.

ب – عملت “قسد” على غض النظر عن بعض الحوادث التي جرب بالقرب من حواجز أو مقار لها، ومثاله ما جرى عند سرقة ستة صهاريج من مادة المازوت في مكان يبعد 100 متر عن حاجر جسر البصيرة التابع لـ”قسد”. وأعقب تلك العملية مداهمات واعتقالات طالت مواطنين في البصيرة والبلدات المحيطة، ما يعني أن “قسد” تميل إلى خلق الذريعة، وهي تعني هنا “السلوك العنيف من سرقة وقتل”، لتبرر تدخلها المقونن باعتبارها القوة المسيطرة في المنطقة.

د – الصراع بين أطراف النفوذ، ويعد هذا من أبرز الأسباب التي تقف وراء الانفلات الأمني في المنطقة، ومحاولة كل طرف استثمار الطرف الآخر في بسط نفوذه على مبدأ “عدو عدوي صديقي”، فعلى سبيل المثال لا يمانع حاليا كل من إيران والنظام مدّ تنظيم “داعش” نفوذه في ضوء ما يعانيانه من تضييق دولي على تمددهما في المنطقة.

ھ – تدني نسبة النزاعات الاجتماعية والعشائرية، ولم يسجل تقريرنا سوى حالة واحدة، وهو دليل يدحض ما كان يروج له النظام من الطبيعة القبلية للمنطقة بشكل عام، ولمدينة ديرالزور بشكل خاص، ويعكس مدى قدرة مواطني تلك المنطقة على العيش في ظل قانون يحكم الجميع

و – ضعف الأجهزة الأمنية المسؤولة في المنطقة، وليس أدل على ذلك من العجز الذي ظهر بعدم قدرة قوات “مجلس ديرالزور العسكري” التابع لـ”قسد” على حل النزاع العشائري بين عشيرة البوفريو وقبيلة الكبيصة.

  • العنف الثقافي كان حاضرا

لم تدع الماكينة الاعلامية للنظام بمختلف أنواعها فرصة تفوتها لخلق الصورة الذهنية التي تريدها تجاه الثورة السورية في عقول الجمهور في معركتها لكسب الشرعية لدى الرأي العام والتأثير فيه. كما أنها لا تفوت فرصة لتشويه الثورة أو من قرر الالتحاق بركبها، وبناء على ذلك عرض المسلسل السوري المعنون بـ”مقابلة مع السيد آدم” صورة الشهيدة “رحاب علاوي” ابنة ديرالزور، التي قتلها نظام الأسد في سجونه تحت التعذيب، على أنها فتاة مصرية تعيش في سوريا وتم قتلها وسرقة أعضائها ودفنها من قبل المجرم. وتعرّف والدا الشهيدة علاوي على ابنتهما في الصور التي سربها المنشق قيصر في العام 2015.

  • ختاما

إن إنهاء أسباب الصراع، ومنع فوضى السلاح، ووضع قانون تقوم على تطبيقه جهات مؤهلة ومعترف بها، ﻻ تتعامل بردات الفعل العرقي أو الطائفي، أو تسعى إلى الحكم والسيطرة بقوة السلاح، وفسح المجال لمشاريع التنمية، كلها أمور تشكل مقدمة للتعافي المجتمعي الشامل.

م التاريخ نوع الحادث الضحية مكان الحادث معلومات حول اﻷسباب والجهة المسؤولة
1 25 نيسان تفخيخ سيارة وتفجيرها عن بعد حسين الكلش “أبو صدام” 42 عاما الصبحة-ريف ديرالزور الشرقي قد يكون داعش لأن المغدور يعمل بعقد لسيارته في حقل العمر النفطي
2 25 نيسان إنزال ومداهمة من قبل التحالف اعتقال ثمانية أشخاص غريبة شرقية-شمال شرق ديرالزور احتمال أن يكونوا الأشخاص المعتقلين خلية لداعش باعتبار البلدة ملاصقة للحدود العراقية
3 25 نيسان الإصابة بكورونا عبد القادر المحيميد الإمارات-المتوفى من الميادين  
4 26 نيسان عبوة ناسفة فواز الكريدي جديد بكارة-ريف ديرالزور الشرقي عمل كمحقق بمكتب الأمن العام التابع لجهاز الأسايش التابع لقسد
5 26 نيسان العثور على جثة نهاد عبيد الضاحي الظاهر مناطق سيطرة الجيش التركي في رأس العين-ينحدر من بلدة ذيبان في ريف دير الزور الشرقي توجه إلى تركيا بهدف العمل
6 27 نيسان تفجير محلين لإصلاح السيارات لا يوجد ضحايا العزبة-ريف دبرالزور الشمالي يقوم المحلان بتصليح السيارات التابعة لـ”قسد”
7 28 نيسان عبوة ناسفة بفان تابع لقسد لم تعرف بسبب قطع الأسايش للطريق محيميدة-ريف ديرالزور الغربي  
8 29 نيسان العثور على جثة امرأة مجهولة الهوية درنج-ريف ديرالزور الشرقي  
9 30 نيسان إطلاق نار من قبل مجهولين إصابة عواد الجوير وعكاب الجاسر بجروح بليغة ذيبان-ريف ديرالزور الشرقي  
10 30 نيسان هجوم مسلح إصابة 3 عناصر من “قسد” معمل غاز كونيكو-العزبة-ريف ديرالزور الشرقي ألقى التحالف وقسد القبض على اثنين من المهاجمين، وأصابوا اثنين آخرين بجروح وهم من “داعش”
11 1 أيار هجوم مسلح مقتل أبو الحارث العراقي حاجز لـ”قسد”-البصيرة-ريف ديرالزور الشرقي كان القتيل يتجول في المنطقة ويدعى أنه نازح يبحث عن عمل، وأخذت قسد جثته بعد مقتله إلى جهة مجهولة
12 3 أيار قتل ملازم أول في جيش النظام محمد أحمد غانم بادية الميادين الجنوبية يعتقد أن قتلته عناصر من تنظيم “داعش”
13 3 أيار هجوم مسلح مقتل ابن عبد النجار الجرذي-ريف ديرالزور الشرقي المغدور يعمل بالزراعة، ولا ينتمي لأحد
14 4 أيار سرقة 6 صهاريج مازوت، أعقبتها مداهمات على بعد 100م من حاجز جسر البصيرة التابع لـ”قسد” بريف ديرالزور الشرقي شنت على إثره “قسد” حملة مداهمة في البصيرة، وبريهة بريف ديرالزور الشرقي، واعتقلت عددا من المواطنين، وصادرت أسلحة
15 4 أيار إنزال جوي اعتقال محمد فرحان الطرز جديد عكيدات-ريف ديرالزور الشرقي اتهمته قسد بالتنسيق مع “داعش”، وعثر على أسلحة داخل منزله
16 5 أيار مداهمة واعتقال اعتقال 5 أشخاص هم أخوة للمتهمين بالإضافة لمصادرة هواتف محمولة البصيرة-ريف ديرالزور الشرقي داهمت قسد منازل نحو 10 من المتهمين بـ “سرقات وتشليح”
17 6 أيار انفجار لغم مقتل عنصرين من ميليشيا “الدفاع الوطني” الميادين-ريف ديرالزور الشرقي
18 6 أيار إنزال جوي اعتقال عدد من الأشخاص عرف منهم شخص يدعى هاني أحمد المداد محيط مسجد سعد بن أبي وقاص-بين بلدتي الزر والشحيل-ريف ديرالزور الشرقي يشاع أن خليفة البغدادي واحدا ممن تم اعتقالهم في تلك العملية
19 7 أيار القتل عمدا مقتل أيمن المهنا، عنصر سابق في “قسد” دوار الحصان-ريف ديرالزور الغربي  مشادة كلامية، أطلق قيادي في قسد يدعى “دقدوق” النار على المهنا وأرداه قتيلا
20          
21 7 أيار هجوم مسلح مقتل عمار الشملان وعبد الرحمن الصبيح من “فوج هجين” حاجر لقسد عند مدخل بلدة الباغوز تنكر عناصر “داعش” بزي النساء عند هجومهم على الحاجز
22 8 أيار العثور على جثة جثة مجهولة الهوية تحمل آثار تعذيب الكسرة-ريف ديرالزور الغربي
23 10 أيار إطلاق نار من قبل مجهولين مقتل عنصرين من قسد، يعملان بالاستخبارات التابعة للأمن العام الشحيل-ريف ديرالزور الشرقي تم إطلاق النار عليهما من الخلف ما أدى إلى مقتلهما بإصابات مباشرة في الرأس
24 10 أيار شجار مقتل زعيم القتر من أهالي بلدة خشام العزبة-ريف ديرالزور الشمالي هاجم حسين القزبير الضحية في محله على مرأى من حاجز الأسايش القريب، وهرب باتجاه منزله في البلدة نفسها
25 14 أيار مداهمة وتطويق المستهدف شخصين رفعا علم النظام ذيبان-ريف ديرالزور الشرقي قوات قسد حاصرت المكان وفتشت على الفاعلين لكنها لم تعثر على أحد، ويعتقد الفاعلين أنهم خلايا للنظام.
26 15 أيار الإصابة بكورونا مدلول صبحي الحسوني   ينحدر من قرية المراشدة الواقعة تحت سيطرة “قسد”-ريف ديرالزور الشرقي
27 16 أيار اشتباكات بين “داعش” والنظام عشرات الاصابات بين عناصر ميليشيات النظام بينهم عدد كبير من القتلى بادية الميادين وصلت عشرات الاصابات إلى مشفى الميادين، الذي فرضت قوات النظام حوله طوقا أمنيا
28 16 أيار العثور على جثة محمد علوش-نازح من البوكمال بالقرب من بلدة الشحيل-ريف ديرالزور الشرقي وجد في رأسه أثار طلق ناري نافذ بالإضافة  لأثار تعذيب على الجسد، وتبنى “داعش” مقتله بسبب عمله مع “قسد” في هندسة الألغام
29 17 أيار إنزال جوي تفجير منزل حمود الحمادي، ومهاجمة منزل إبراهيم بركة “ابوعلاء”، وهو مساعد منشق من الشرطة البصيرة-ريف ديرالزور الشرقي يقيم صاحب الحمادي في ألمانيا، منذ عام 2014، ويقطن منزله نازحون من مدينة البوكمال. واستبك قاطنو منزل بركة مع القوات المهاجمة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم، واعتقال أربعة آخرين
30 17 أيار الإصابة بكورونا الدكتور المهندس خلف موح العساف الموسى   ينحدر من بلدة البوليل في ريف ديرالزور الشرقي
31 17 أيار إطلاق نار من قبل مجهولين مقتل مجتهد العساف وإصابة مهيان الطراد مفرق جسر الميادين  
32 17 أيار اشتباكات بين “داعش” والنظام أسر نحو 20 شخصا، عرف منهم علي العبود البحر، وهو قيادي في قوات النظام وشقيقه عامر العبود البحر، وحمد الأحمد الأمين، وهو عنصر في ميليشيا “أسود الشرقية” التابعة لقوات النظام، والقيادي في “قسد” أبو العبد الذي كان متوجها إلى دمشق بقصد العلاج، وجميعهم من منطقة الشعيطات، إضافة إلى ضابط في قوات النظام وزوجته وعدد من المدنيين، وتمت تصفيتهم جميعا البادية بين بلدتي كباجب والشولا جنوب غرب ديرالزور  
33 18 أيار مداهمة للتحالف و”قسد” مقتل الشاب محمد خلف الحمرا من بلدة الزر مواليد 1985 برصاص قناص، يعمل مدرسا، ويملك محلا تجاريا، وغير مرتبط بأي تشكيل عسكري الشحيل-ريف ديرالزور الشرقي تمت مداهمة منازل في حي المداد هي منزل حسوني المداد وحمزة المداد وعلي المداد، وفي بداية المداهمة نشبت اشتباكات بين القوة المداهمة واشخاص داخل الحي، واستمرت عملية المداهمة ساعتين، اعتقل على أثرها كل من ماجد علي المداد البالغ من العمر 18 عاما، وعبود علي المداد. ثم انسحبت القوات المداهمة باتجاه قاعدة حقل العمر النفطي
34 19 أيار مداهمة للتحالف اعتقال شاب لاجئ يقطن بالقرب من منزل المطلوب حسين علي العزيز 57 عاما، أمير ما يسمى بالطبية في تنظيم داعش الزر-ريف ديرالزور الشرقي انسحبت القوات باتجاه قاعدة حقل العمر النفطي، دون اطلاق النار أو وقوع أي اضرار أو اصابات
35 20 أيار إحراق داعش لصهاريج نفط تتبع لـ”قسد” مقتل سائقي صهاريج نفط تعود ملكيتها لهم، ويتعاقدون مع “قسد” طريق الخابور ومناطق البادية-شمال وشرق ديرالزور على إثره حلق طيران التحالف فوق الأماكن التي أحرقت بها الصهاريج
36 20 أيار قتل على يد مجهولين قتل المواطن وليد رشو العلي وخطف عمه منيف العلي بالقرب من البصيرة-ريف ديرالزور الشرقي القتيل هو ابن مختار قريه ماشخ في الريف الشرقي الشمالي لديرالزور، ويعمل عمه في تجارة  النفط، ويحظى بنفوذ لدى “قسد”. وعثر على جثة منيف العلي مقطوع الرأس في اليوم الثاني دون العثور على رأسه علما أنه لا ينتمي لأي فصيل
37 20 أيار العثور على جثة مجهولة الهوية شاب في العقد الثالث من العمر قضى ذبحا قرب محطة تحويل قناة الري الثانية في الشحيل تكررت في الفترة الاخيرة عمليات الذبح والقتل في تلك المنطقة لوقوعها في مكان غير مأهول، ولا تتردد إليها “قسد”، بشكل كبير، فتكثر فيها خلايا تنظيم “داعش”
38 21 أيار قتل من قبل مجهولين بعد خطفه حسين عبود الأحمد الزعال تم خطفه من سوق الشحيل، وقتله ورمي جثته في بادية صفوة الرجل مدني ولا علاقة له بأي فصيل
39 21 أيار تفجير دراجتين ناريتين عن بعد مقتل الطفل بشار حسان 14 عاما، وإصابة أكثر من عشرة أشخاص عرف منهم: نواف الغضبان، حمادة العبود الأمير، أحمد الماني، راغب العبود الأمير، بسام العايد البصيرة وقع الانفجار قرب الحديقة، حيث يوجد مقر أمني تابع لـ”قسد”
40 22 أيار مداهمة أسفر اشتباك القوة عن إصابة محمد خالد العداد 65 عاما ومقتله، واعتقال عدد من النازحين حي الشبكة وسط بلدة الشحيل الرجل المقتول عمل سابقا مع تنظيم “داعش” في ديوان العقارات
41 23 أيار إضرام النار من قبل مجهولين في حقول قمح، وانفجار ألغام في محيطها أصابة شخص بشظايا جراء انفجار لغم الصبحة-ريف ديرالزور الشرقي تم تفخيخ المنطقة بألغام قبيل حرقها، انفجرت بالأهالي عندما هرعوا لإطفاء النار، وقام أشخاص بإطلاق النار عليهم
42 23 أيار عملية للتحالف أحمد عيسى إسماعيل إبراهيم الزاوي “أبو علي البغدادي” والذي يشغل منصب والي ”داعش”  شمال بغداد، والمدعو أحمد عبد محمد حسن الجغيفي “أبو عمار” الذي كان مسؤولا كبيرا عن اللوجستيات واللوازم في التنظيم، ومسؤولا عن نقل المواد والأسلحة والعبوات الناسفة والعاملين في أنحاء سوريا والعراق    
43 23 أيار نزاع عشائري تسعة قتلى من عشيرة البوفريو، وقتيل واحد على الأقل من قبيلة الكبيصة ماشخ-ريف ديرالزور الشمالي نزاع عشائري قديم سببه الخلاف على آبار النفط، ولم يخفف منه انتشار قوات مجلس ديرالزور العسكري في مناطق الاشتباكات
44 23 أيار الإصابة بكورونا وفاة المواطن أسود أحمد العبد 67 عاما ينحدر من بلدة غرانيج لم يصدر أي تصريح من وزارة الصحة في حكومة النظام

 

قد يعجبك ايضا