مظلوم عبدي يعلن نجاح المرحلة الأولى من “الحوار الكردي ـ الكردي”

مظلوم عبدي/انترنت

جسر: متابعات:

أعلن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، يوم أمس الجمعة، عن نجاح المرحلة الأولى من الحوار الكردي – الكردي، لافتاً إلى أنه سيتم البدء بالمرحلة الثانية،  بين المجلس الوطني الكردي وحزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د”.

وقال عبدي في تغريدة له عبر تويتر “عندما نجحت أولى خطوات الحوار الكردي الكردي، انتقلنا إلى المستوى الثاني، نتوقع أن يأخذ كلا الحزبين السياسيين في الاعتبار مصالح ومستقبل وتوقعات الشعب”، مضيفاً “سننجح معا ونكتب التاريخ”.

وبدأت المفاوضات بشكل فعلي، أواخر العام الفائت بين المجلس الوطني الكردي وقيادات من قسد، في إطار مجموعة من المطالبات كإطلاق سراح المعتقلين، والتنقل في مناطق سي\رة الإدارة الذاتية، وفتح مكاتب في تلك المناطق.

وفي مرحلة أخرى من الحوار، دخل على الخط كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، دفعاً لتشكيل إدارة جديدة مشتركة للمنطقة الخاضعة لسيطرة “قسد” شمال شرقي سوريا.

وتأسس المجلس الوطني الكردي أواخر عام 2011، في إقليم كردستان العراق، وضم نحو 15 حزباً وفصيلاً من أكراد سوريا، ومنذ مرحلة التأسيس تعرض للاضطهاد من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د”، تمثل بخطف واعتقال وانتهاكات.

 

قد يعجبك ايضا