وكالة روسية: “الجيش السوري” شن غارات بواسطة ميغ 29 الجديدة التي ستسهدف هذه الأماكن

جسر: متابعات:
نقلت وكالة سبوتنيك الروسية، عن مصدر عسكري ، قرب جبل الزاوية، قوله إن “الجيش استخدم  في الساعات الماضية الطائرات الحربية المقاتلة من طراز “ميغ 29″ المحدثة لأول مرة منذ تسلمها، وقد تم زجها لتدمير أهداف دقيقة للمجموعات الآسيوية المسلحة الناشطة على امتداد الطريق الدولي حلب اللاذقية، وتحديداً المسلحين الصينيين في مدينة جسر الشغور وسهل الغاب”.

 

ووفقاً للمصدر، الذي اعتمدته الوكالة، فإن الغارات التي “نفذتها الطائرات الجديدة تتسم بالدقة العالية، وتأتي رداً على الخروقات المتكررة والهجمات المتتالية للمعارضة السورية على مواقع الجيش ومنشآت حيوية في المنطقة، لافتاً إلى أن “ميغ 29 هي طائرات تتعامل مع الأهداف وفق أنظمة حديثة”.

 

ولفتت الوكالة إلى أن طائرات “ميغ 29” التي سلمتها روسيا لجيش النظام منذ أيام هي “عنصر قوة إضافي ومطلوب في المهام القتالية القادمة كون ريفي اللاذقية وإدلب هما الأكثر تعقيداً جغرافيا، ويحتاجان لهكذا نوع متطور من الطائرات نتيجة صعوبة الحسم البري جراء تحصن المسلحين في المغاور والأنفاق الجبلية والصخرية المنتشرة بكثرة في تلك المناطق”.

وواصلت الطائرات الحربية الروسية طلعاتها في أجواء منطقة الغاب بريف حماة، لليوم الثالث على التوالي، فجر اليوم وقصف أهدافاً، في بلدة قسطون بواسطة صواريخ، كما قصفت يوم أمس قرية السرمانية غرب حماه، وكثفت طلعاتها على المنطقة  الممتدة من جبل الزاوية شرقا حتى جبال اللاذقية غربا دون تنفيذ قصف صاروخي.

وسلم الجانب الروسي، إلى جيش النظام في سوريا، أواخر شهر أيار الفائت، مجموعة من الطائرات الحربية الروسية من طراز ميغ 29، في احتفال خاص أقيم في قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية.

 

 

قد يعجبك ايضا