زهير رمضان يرفض تنسيب مغنية لنقابته بسبب “إصابة حرب” أقعدتها

جسر: متابعات:

كشفت المغنية السورية، رنا سليمان، عن رفض تنسيبها لنقابة الفنانين، التابعة للنظام، وذلك على يد نقيبها زهير رمضان، نظراً لتعرضها لـ “إصابة حرب” فقدت على إثرها قدرتها على المشي.

وكتبت سليمان منشوراً على صفحتها في فيس بوك “في شي انا كنت مخبايتو بس هلق صار بدي احكي، انا بنت سورية خريجة المعهد العالي للموسيقا، اتصاوبت بأحداث بلدي، وادمرت كل احلامي يلي كنت عم خطط الها وانا بالمعهد”، لافتة إلى أن شقيقها قتل خلال الحرب كما توفيت والدتها.

وأضافت “يلي بدي قولو اني انا لازم كون منتسبة لنقابة الفنانين، بس للاسف نقيب الفنانين ماقبل كون نقابية بحكم اصابتي، وهاد على اساس قانون، مع انو انا مغنية يعني بقدر غني ان كنت واقفة او قاعدة نفس الشي، مع انو كتير ناس اخدت النقابة وهيي عندا مشاكل اكتر مني”.

وأكدت سليمان أنها لم تكن تريد أن تنشر هذا الكلام، إلا أنها أوضحت “معقول اتكافأ بعد كلشي مريت فيه، اني ما كون نقابيه عالقليله مشان ما قول اني خسرت كلشي ، بس عنجد يلي دفع تمن غالي دفعوا ع الفاضي، خسارة، الكل عم يباركلك بعد الجرح يلي سببتوا”، لافتة إلى أنها رفضت فرصة سفر إلى خارج سوريا، من أجل العلاج، مؤكدة أنها “لا تتنفس الهواء إلا في سوريا”، وفقاً لتعبيرها.

وأصيبت رنا سليمان عام 2011 برصاص قناص في قدميها، ما أفقدها القدرة على المشي، وتمكنت خلال السنة الخامسة من متابعة دراستها رغم إصابتها، لتتخرج بعدها، وتحرم من حق الانتساب للنقابة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقدم فيها شكاوى بالفنان زهير رمضان، إذ بات “غير مرغوب به” في الوسط الفني، وصدرت العديد من التصريحات الغاضبة لفنانين من سلوكياته وتشبيحه، وتهديده بشكل دائم، أنه مدعوم من بشار الأسد، ورغم ذلك أعلن يوم أمس عن فوزه في انتخابات نقابة الفنانين التابعة للنظام.

الفنانة تولاي هارون: “زهير رمضان” يضبعنا بالدكتور “بشار الأسد” (فيديو)

زهير رمضان “نقيباً للفنانين” وقيادي في “حزب البعث” يتدخل للسماح للإعلاميين بالتصوير (فيديو)

قد يعجبك ايضا