توقعات غربية بأن يشمل “قيصر” مئة شخصية سورية

جسر: متابعات:

توقعت مصادر دبلوماسية غربية أن تشمل عقوبات “قانون قيصر” الأميركي، مائة شخصية سورية، مشيرةً إلى أن هذا الصيف سيكون “صيف قيصر” وفقاً لما ذكرته صحيفة الشرق الأوسط.

وأعلن مسؤولون أميركيون أن الهدف من القانون الذي بدأ تنفيذه 17 الشهر الجاري “ليس تغيير النظام السوري”، بل الدفع إلى “تغيير سلوك النظام” في أمور داخلية وأخرى جيوسياسية، عبر دفع موسكو للدخول في مفاوضات مع واشنطن لتشكيل “حكومة جديدة تلبّي الشروط الأميركية”، بينها “إخراج إيران” مقابل قبول واشنطن بـ “شرعية الوجود الروسي في سوريا”.

وقالت المصادر إن “العقاب لا يطال السوريين فحسب، بل أي جهة سورية أو غير سورية تخرق بنوده. ولا يشمل طيفه البعد العسكري أو الحقوقي أو الإنساني، بل البعد الهندسي والبنية التحتية؛ ما يعني أنه يجعل مساهمة شركات عربية أو صينية أو روسية كبرى في إعمار سوريا عُرضة للعقوبات الأميركية والحرمان من الأسواق الغربية”.

ودخل قانون قيصر حيز التنفيذ في السابع عشر من الشهر الجاري، وشملت عقوباته 39 شخصية وكيان سوري، بمن فيهم بشار الأسد وزوجته.

قد يعجبك ايضا