ابنتا القيادي “أبو خولة موحسن” تناشدان الرئيس التركي للإفراج عن والدهما (فيديو)

جسر: متابعات:

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، لابنتي القيادي أبو خولة موحسن، المسجون في سجون الجيش الوطني، حيث طالبتا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بإطلاق سراح والدهما.

وقالت الطفلتان في التسجيل “نناشد الرئيس إردوغان، أن يطلق سراح والدنا، كل الأطفال سيحتفلون مع آبائهم في العيد، أما نحن والدنا في السجن، وهو مظلوم”، لتختم طفلته الصغيرة التسجيل بالقول “هذا بابا” مشيرة إلى صورة مطبوعة لوالدها على وسادة.

وتفاعل على الفور المئات على مواقع التواصل الاجتماعي، وتناقلوا التسجيل داعين إلى ترجمة المقطع وإيصاله إلى الرئيس التركي، وسط مطالب بالإفراج الفوري عن أبو خولة موحسن.

 

وأصدرت محكمة الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني، أواخر الشهر الفائت، حكما بالسجن لخمس سنوات على قائد تجمع شهداء الشرقية عبد الرحمن المحيمد المعروف بلقب “أبو خولة موحسن” بتهمة تشكيل فصيل خارج الجيش الوطني.

“أبو خولة موحسن” من السجن إلى المحاكمة … من هو وكيف ولم اعتقل؟

قد يعجبك ايضا