وفاة الممرضة “روان سحتوت”.. رئيس الطبابة: ظنت نفسها دكتورة و”غلطة الشاطر بألف”

جسر: متابعات:

أثارت وفاة الممرضة الشابة “روان سحتوت” الأسبوع الفائت، جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط اتهامات طالت مشفى الأسد الجامعي ومشفى المهايني الخاص بالوقوف وراء وفاتها نتيجة خطأ طبي.

رئيس الطبابة الشرعية في دمشق أيمن ناصر أوضح لصحيفة الوطن الموالية أن الوفاة جاء نتيجة “قصور أعضاء متعدد ناجم عن صدمة تحسسية نتيجة تناول جرعة دوائية” من قبل المتوفاة نفسها، كونها ممرضة وتناولت الدواء بمفردها.

وشدد الطبيب على أن أهل الشابة اقتنعوا أن قصتها مرضية، فضلاً عن وجود شهود أكدوا أخذها للجرعة بنفسها، إلا أن صديقتها ساعدتها على فتح وريد ووضعت قسطرة.

وقال الطبيب “في كتير ناس بفكرو حالن صاروا دكاترة، وهون غلطة الشاطر بألف، هي أخذت مادة دوائية بشهادة الشهود، لتسكين آلام مغصية، ما سبب لها التحسس، ونوع من الصدمة، فلم تتحمل وتطور الأمر إلى وهن قلبي ونقص أكسجنة، وتأذت باقي أعضاء الجسد”.

وعملت روان (25 عاماً) كممرضة  في غرف العمليات بمشفى الأسد الجامعي، ونعاها المشفى في الـ 31 من الشهر الجاري، موضحاً أنها توفيت نتيجة أزمة قلبية.

 

قد يعجبك ايضا