وزير الخارجية التركي يكشف عن تعثر المحادثات مع الروس ويلمح إلى احتمال انهيار اتفاق إدلب

جسر: متابعات:

وزير الخارجية التركية
وصف وزير الخارجية التركي “مولود جاوييش أوغلو” نتائج اجتماع الخبراء الأتراك والروس خلال اليومين الماضيين بأنها غير “مثمرة”، مشيرا إلى إمكانية انتهاء العملية السياسية في إدلب في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع روسيا.
وقال “أوغلو” في مقابلة مع قناة “CNN” التركية، إن تركيا وروسيا بحاجة للحفاظ على وقف إطلاق النار في منطقة إدلب أولا، ووصف اجتماعات وفدي البلدين بأنها لم تكن “مثمرة” .

واشار إلى حالتين قد تنهيان اتفاق تركيا وروسيا حول إدلب، هما:

الحالة الأولى، حسبما أوضح أوغلو لقناة سي إن إن التركية، ترتبط باستمرار الخـ.روقـ.ات لاتفاق وقف إطـ.لاق النـ.ار شمال غرب سوريا.

أما الثانية، تبدو أكثر ارتباطاً بالحسابات الخارجية، والتفاهمات بين موسكو وأنقرة، التي تسير نحو النهاية حسب تقارير إعلامية ومحلية.

وأوضح ” أوغلو” أن استمرار العمليات العسكرية في إدلب والمعارك يعني “انتهاء العملية السياسية”، وشدد على ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا والاستمرار والتركيز أكثر على المفاوضات السياسية.
وسبق أن نقلت وكالة “سبوتينك” الروسية عن مصدر لم تسمه، أن الوفد الروسي قدم مقترحًا لتخفيض عدد نقاط المراقبة التركية في إدلب، إلا أنه “لم يجرِ التوصل لاتفاق بهذا الشأن “.
وأضافت أن الجانب التركي وافق على تخفيض عدد القوات التركية الموجودة في إدلب، وسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة فقط.
قد يعجبك ايضا