موالون يهاجمون روسيا و إيران..تستطيعون تأمين السلاح فأين الخبز والبنزين!

شن موالون لنظام الأسد هجوماً عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ضد حلفاء النظام الأبرز روسيا وإيران، وذلك بعد تدهور الوضع الاقتصادي الكبير في مناطق سيطرة النظام في سوريا.

جسر:متابعات:

شن موالون لنظام الأسد هجوماً عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ضد حلفاء النظام الأبرز روسيا وإيران، وذلك بعد تدهور الوضع الاقتصادي الكبير في مناطق سيطرة النظام في سوريا.

ونشرت غادة شحادة منشوراً مرفقاً بصورتين الأولى تجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، والثانية تجمع الرئيس التركي أردوغان مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، وكتبت :” حلفاؤنا فوق بحر من القمح والنفط، السلاح لا يشمله قيصر ولا أمه، لكنه يشمل القمح والبنزين”، وختمت حديتها قائلة ” إنها المصالح”.

وانهالت التعليقات على المنشور من قبل مؤيدي نظام الأسد ودعموا الفكرة التي طرحتها المدعوة غادة فقال أحدهم:”هم ليسو حلفاء انهم يتقاسمون الخراب الذي هم من فعلوه ان داعش والنصرة وأخواتها كلهم صناعة هذه الدول”، وأضاف آخر:”عن أي حلفاء تتحدثين، هؤلاء لهم مصالح يسعون إليها، أما نحن مجرد أرقام في روزنامتهم ،و ليس حساباتهم”.

تأتي هذه النقمة من المؤيدين رداً على مواقف حلفاء النظام من الأزمة الاقتصادية التي يعانيها وعجزه عن تأمين رغيف الخبز، والمحروقات، والمواد التموينية الأساسية للمواطنين.

 

 

قد يعجبك ايضا