ضعف الرسمي.. “المركزي” يحدّد سعر صرف الدولار لدافعي بدل الخدمة

حدّد مصرف سوريا المركزي سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية لدفع بدل الخدمة العسكرية، بما يتناسب مع سعر السوق السوداء الذي يعادل ضعف سعر المركزي الرسمي.

صورة تعبيرية ـ إنترنت

جسر ـ متابعات

حدّد مصرف سوريا المركزي مساء اليوم الثلاثاء 1 ديسمبر/ كانون الأول، سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية لدفع بدل الخدمة الإلزامية، بما يتناسب مع سعر السوق السوداء ويتعارض مع سعره الرسمي.

ووفقا لبيان المصرف الذي أسماها “نشرة البدلات اليومية الخاصة بتطبيق التعديلات الصادرة بمرسوم على دفع خدمات البدل للخدمة الإلزامية”، فإن سعر صرف الدولار لدفع بدل الخدمة الثابتة وبدل الطيارين يبلغ 2250 ليرة سورية.

ويشمل النص المعني بالبدل المكلّف بالخدمة الإلزامية الذي تقرّر وضعه في الخدمة الثابتة، ويتوجّب عليه دفع بدل نقدي قدره 3 آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية “وفق السعر الذي يحدّده المركزي”.

كما يشمل الطيار العامل لدى مؤسسة الخطوط الجوية السورية الذي تم تأجيله لمدة خمس سنوات متواصلة أو الذي أتم خمس سنوات خدمة فعلية لدى المؤسسة، واستمر خلالها بمزاولة المهنة، وذلك بموجب دفع بدل نقدي مقداره 10 آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية وفق سعر الصرف الذي حدده المركزي.

وذكر البيان أنّه ” تطبيقاً للمرسوم التشريعي رقم 31 لعام 2020 المتعلق بدفع بدل الخدمة الإلزامية وتحديد قيمة البدل، مشيراً إلى أن دفع البدل بالليرة السورية ينحصر فقط في حالتي الخدمات الثابتة والطيارين الذين أتموا 5 سنوات خدمة لدى مؤسسة الخطوط الجوية السورية، وأن ذلك لا ينطبق على بقية مواد المرسوم.

وأضاف أن دفع البدل سواءً بالليرة أو بالدولار أو باليورو ينحصر في فروع المصرف المركزي بالمحافظات، مشيراً إلى أن قيمة البدل للراغبين بالدفع باليورو تحتسب وفقاً للنشرة التقاطعية التي يصدرها المصرف يومياً.

وشدّد البيان على أنّ دفع البدل “كاش” حصراً، مشيرا إلى أنّه يحق لمن يفوضه المكلف بالخدمة أن يستلم مبلغ الحوالة نقداً لدفع البدل، من مؤسسات الصرافة أو المصارف المرخصة بناءً على كتاب من شعبة التجنيد.

وحدّد المصرف في وقت سابق سعر صرف الدولار للحوالات بـ 1256 ليرة سورية، فيما تبلغ قيمة صرف الدولار الأمريكي في السوق السوداء وفقا لتداولات اليوم 2650 ليرة سورية للدولار الواحد.

وشكّل الإعلان صدمة لكثير من السوريين حسبما رصدت جسر على منصّات التواصل الاجتماعي، حيث أطلق ناشطون هاشتاغ #دولة_حرامية، تعبيرا عن الاستياء الحاصل.

ويصرّف المركزي أموال الحوالات التي يرسل بعض منها السوريين اللاجئين، لذويهم في مناطق سيطرته بسعر 1256 ما يعني حرمان السوريين من نحو نصف قيمة الحوالات.
وفي وقت سابق من الشهر الماضي، أصدر رأس النظام بشار الأسد، المرسوم التشريعي رقم 31 لعام 2020 القاضي بتعديل أحكام ومبالغ البدل النقدي للمكلفين بالخدمة الإلزامية الذين تقرر وضعهم بخدمة ثابتة، داخل البلاد وخارجها.

قد يعجبك ايضا