في المكان الذي قصفه بالكيماوي.. بشار الأسد يصوّت لنفسه

جسر – متابعات

أدلى رأس النظام “بشار الأسد” بصوته في “الانتخابات”، بمدينة دوما بريف دمشق.

ونشرت وسائل إعلامية وصفحات إخبارية موالية للنظام خبر ذهاب بشار الأسد وزوجته “أسماء الأسد” إلى دوما، للإدلاء بصوتهما.

الجدير بالذكر أن مدينة دوما تعرضت لهجوم كيميائي واسع، شنته قوات نظام الأسد، في 7 نيسان/ أبريل عام 2018، تسببت بموت وإصابة المئات من المدنيين.

وجدير بالذكر أنه رغم توجيه المجتمع الدولي تهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لبشار الأسد، لم يمنعه ذلك من ترشحه للانتخابات الرئاسية. وسبق أن فاز فيها في 2014 بنسبة 88 بالمئة.

ويحتل بشار الأسد منصب الرئيس منذ العام 2000 بعد أن ورث المنصب من والده حافظ الأسد الذي توفي بعدما حكم سوريا لثلاثة عقود متتالية.

قد يعجبك ايضا