أعدم مئات المعتقلين.. وفاة أحد جزّاري سجن “صيدنايا”

جسر – متابعات

نعت صفحات إخبارية موالية “وسيم سليمان حسن”، مدير سجن صيدنايا الشهير في ريف دمشق.

وقالت الصفحات الإخبارية قبل أيام، إن العقيد المتقاعد “وسيم حسن” الملقب بـ”أبو سليمان” توفي، دون ذكر تفاصيل أخرى.

من جانبها، قالت “رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا” إن الضابط توفي إثر أزمة قلبية.

وأضافت أن العقيد استلم إدارة السجن بعد وفاة سلفه “محمود معتوق” بأزمة قلبية أيضاً في العام 2018، وبقي وسيم في منصبه هذا حتى نهاية 2020.

وبحسب شهادات ناجين من “المسلخ البشري”، وثقتها رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا في الربع الأخير من العام الماضي، شهد السجن في عهد وسيم إعدام ما لا يقل عن 500 شخص كانوا قد دخلوا في “مصالحات” أو ما يعرف بـ“تسوية وضع” في الغوطة الشرقية ودرعا وحمص وحلب وريفها، وسواها من المناطق التي سيطر عليها النظام بدعم من روسيا بعد عام 2017.

يُشار إلى أن “وسيم حسن” من مواليد 1969 في قرية بتغرامو بريف مدينة جبلة. ووصل إلى سجن صيدنايا نهاية عام 2010 عندما عُيّن معاوناً لمديره آنذاك العميد “طلعت محفوض”.

قد يعجبك ايضا