“الائتلاف” يعلن “انتخاب” سالم المسلط رئيساً جديداً له

جسر – متابعات

أعلن الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية مساء الاثنين، عن “انتخاب” سالم المسلط، رئيساً جديداً له، خلفاً لنصر الحريري.

وقال الائتلاف في موقعه الرسمي إن الهيئة العامة انتخبت اليوم في مدينة إسطنبول التركية، سالم المسلط، ليكون رئيساً للائتلاف، وكلاً من عبد الأحد اسطيفو وربا حبوش نواباً للرئيس، وهيثم رحمة أميناً عاماً.

وأضاف الائتلاف أن الهيئة العامة في دورتها الـ57 المنعقدة اليوم، انتخبت هيئة سياسية جديدة من تسعة عشر عضواً وهم: أحمد طعمة، أحمد سيد يوسف، بدر جاموس، بسمة محمد، رياض الحسن، زهير محمد، سلوى أكتاو، سليم الخطيب، عبد الباسط عبد اللطيف، عبد الله كدو، عبد المجيد بركات، فاروق طيفور، بهجت أتاسي، محمد قداح، محمد سلو، محمد نذير الحكيم، يحيى مكتبي، هادي البحرة.

وأعلن نصر الحريري بداية الشهر الجاري حزيران/ يونيو، عن عدم ترشّحه لانتخابات رئاسة “الائتلاف”.

وقد أكدت مصادر في وقت سابق لمراسل “جسر” في إسطنبول صحة المعلومات التي انتشرت قبل أسابيع، والتي تفيد بأن سالم المسلط، سيكون خليفة الحريري، في رئاسة الائتلاف.

وقالت المصادر إن “تعيين المسلط في رئاسة الائتلاف، جاء بإيعاز من قِبل المخابرات التركية، رغم أنه لا يتمتع بثقل سياسي في المعارضة السورية، وذلك بهدف تغيير الوجه الإسلامي الإخواني للائتلاف”.

ويعتبر سالم المسلط شخصية عشائرية، وهو رئيس “مجلس القبائل والعشائر السورية” المدعوم من تركيا.

وأشارت المصادر إلى أن تركيا ورغم رغبتها بتغيير واجهة الائتلاف، إلا أنها حافظت على الأغلبية الإخوانية له، مشيرة إلى أنه من المحتمل أيضاً أن يتولى الحريري منصب سفير الائتلاف، في العاصمة القطرية الدوحة.

ويتعرض “الائتلاف” منذ سنوات لانتقادات حادة من قبل السوريين، لأسباب عدة، أبرزها فشله في تحقيق أي تقدم ملموس في المواجهة السياسية مع نظام الأسد، وعدم قدرته على تحسين الأوضاع الصعبة التي يعيشها اللاجئون السوريون في تركيا ودول الجوار، وارتهانه لتركيا بشكل صريح، وهيمنة جماعة “الإخوان المسلمين” عليه،وتداوله بين “عصبة” ثابتة لم تتغير منذ انشائه سنة ٢٠١٣، من أمثال : نذير الحكيم وبدر جاموس وهيثم رحمة وهادي البحرة وعبدالأحد اسطيفو”.

قناع “عشائري” لوجه “إخواني”.. مصادر: سالم المسلط بديلاً للحريري في رئاسة الائتلاف

قد يعجبك ايضا