احتجاجات غاضبة بريف إدلب ضد جرائم النظام وروسيا وصمت الضامن التركي

جسر – إدلب

خرج العشرات من أهالي وسكان منطقة جبل الزاوية بريف إدلب، في احتجاجات شعبية، ضد الانتهاكات المستمرة لقوات النظام وروسيا.

وأحرق المحتجون إطارات مطاطية قرب النقاط العسكرية التركية، تعبيراً عن غضبهم واستيائهم من الصمت التركي، تجاه القصف المستمر الذي يستهدف منطقة “خفض التصعيد”.

وارتكبت قوات النظام وروسيا مجزرة مروعة بريف إدلب، فجر اليوم الخميس، ثالث أيام عيد الأضحى، حيث استهدفت قوات النظام قرية إبلين بريف إدلب الجنوبي بقذائف المدفعية الموجهة بالليزر، وتسبب القصف بمقتل 7 مدنيين بينهم 4 أطفال وامرأة، وإصابة 7 آخرين بينهم طفلتان وامرأة، وجميعهم من عائلة واحدة.

وفي آذار/ مارس من العام الماضي، وقع الجانبان التركي والروسي على اتفاق “وقف إطلاق النار” في المنطقة، إلا أن القصف الجوي والمدفعي استمر متسبباً بسقوط العشرات من الضحايا.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

في العيد.. مجزرة مروّعة يرتكبها نظام الأسد بريف إدلب

قد يعجبك ايضا