الولايات المتحدة تدين مجزرة “إبلين” التي ارتكبتها قوات النظام وروسيا

جسر – متابعات

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام وروسيا في إدلب، صباح الخميس.

وقالت السفارة الأمريكية في دمشق بمنشور عبر حسابها في “فيسبوك”، إن “الولايات المتحدة تدين بشدة تقارير عن هجوم آخر على إدلب أمس، أسفر عن وفاة العديد من الأطفال، ومدنيين اخرين”.

وأضافت: “يجب الا يكون المدنيون، وخاصة الأطفال أهدافاً ابداً، وتدعم الولايات المتحدة الجهود المبذولة لمحاسبة نظام الأسد ومؤيديه على هذه الهجمات المستمرة”.

وارتكبت قوات النظام وروسيا مجزرة مروعة بريف إدلب، فجر الخميس، ثالث أيام عيد الأضحى، حيث استهدفت قوات النظام قرية إبلين بريف إدلب الجنوبي بقذائف المدفعية الموجهة بالليزر، وتسبب القصف بمقتل 7 مدنيين بينهم 4 أطفال وامرأة، وإصابة 7 آخرين بينهم طفلتان وامرأة، وجميعهم من عائلة واحدة.

وخرج العشرات من أهالي وسكان منطقة جبل الزاوية بريف إدلب، في احتجاجات شعبية، ضد الانتهاكات المستمرة لقوات النظام وروسيا.

وأحرق المحتجون إطارات مطاطية قرب النقاط العسكرية التركية، تعبيراً عن غضبهم واستيائهم من الصمت التركي، تجاه القصف المستمر الذي يستهدف منطقة “خفض التصعيد”.

الأمم المتحدة تعبّر عن “قلقها” إزاء “تصاعد العنف” في إدلب

قد يعجبك ايضا