كورونا يغزو “حارم” في إدلب و”منسقو الاستجابة” يصنفها منطقة “عالية الخطورة”

جسر – متابعات

صنف “منسقو استجابة سوريا” منطقة حارم وكافة القرى والبلدات التابعة لها في محافظة إدلب منطقة عالية الخطورة.

وقال “منسقو الاستجابة” في بيان إنه صنف حارم منطقة “عالية الخطورة”، بعد تجاوز عدد الإصابات المسجلة في المنطقة أكثر من 3125 إصابة (40.4% من إجمالي الإصابات).

وحذر الفريق من انفجار أعداد الإصابات في الفترة القادمة في حال عدم تشديد القيود على المنطقة.

ودعا “منسقو الاستجابة” جميع المنظمات الإنسانية بشكل عاجل وطارئ، لتضافر الجهود واستمرار التنسيق بينهم لمواجه هذا الوباء الخطير والحد من انتشاره وعدم تمدده في ظل التسجيل اليومي لحالات جديدة مصابة بفيروس كورونا.

وحذر الفريق في حال عدم التدخل السريع من كارثة إنسانية بحصد الأرواح دون سابق إنذار.

وأوصى السكان المدنيين في منطقة حارم تحديداً وباقي المناطق بالعموم بتطبيق الإجراءات الخاصة بمكافحة العدوى بفيروس كورونا المستجد COVID-19 خلال الفترة القادمة، خوفاً من ازدياد عدد الإصابات بشكل أكبر من الوضع الحالي.

وسجلت مديرية صحة إدلب أمس الجمعة 562 إصابة جديدة منها 336 في مدينة إدلب ليصبح إجمالي الإصابات 34723، وسجلت 101 حالة شفاء جديدة منها 42 بمدينة إدلب ليصبح إجمالي حالات الشفاء 24222، وبلغ إجمالي الوفيات 751.

قد يعجبك ايضا